تكنولوجيا

مشرفو فيسبوك مطالبون بالعمل من المكتب

يقول مشرفو فيسبوك المتعاقدين المستقلين في دبلن: “إنهم مطالبون بالعمل من المكتب، وهذا على الرغم من الإغلاق الكامل على مستوى البلاد في كل أرجاء إيرلندا”.

وتبعاً لتقرير من صحيفة الجارديان، فقد قيل للمشرفين، الذين تقوم بتوظيفهم شركة (CPL):

“إنهم يُعتبرون عاملين أساسيين”.

وهذا يعني أنهم ليسوا مجبرين بقيود المستوى الخامس في إيرلندا،

التي تطلب من الأشخاص أن يعملوا وهم في المنزل ما لم يكن يعرض غرضًا رئيسياً يجعل من تواجده المادي مطلوبًا.

وقامت إيرلندا في وقت ماضٍ من هذا الأسبوع بتطبيق إغلاقًا مشدداً

لمحاولة السيطرة على  الارتفاع الجديد في حالات الإصابة بفيروس كورونا.

وقالت فيسبوك في بيانٍ لها: “إن شركاءها قاموا بالبدء في إعادة بعض مراجعي المحتوى إلى المكاتب

وهذا في الأشهر الأخيرة، وكان كل التركيز بصورة دائمة على كيفية إجراء مراجعة المحتوى

بطريقة نحفظ فيها على أمان المراجعين”.

وأضافت فيسبوك: “يستطيع المشرف الذي يُعتبر ضعيفًا العمل من المنزل،

ونعمل مع شركائنا لكي نضمن توفر إجراءات مشددة للصحة والسلامة وكشف أي حالات مؤكدة للمرض”.

وتفرض فيسبوك تباعدًا جسديًا وقدرة منخفضة في مراكز العمل، بالإضافة إلى إجراء فحوصات مجبرة لقياس درجة الحرارة،

ولبس الأقنعة، وتقول أيضًا: إنها تقوم بتنظيفٍ عميقٍ بشكل يومي.

وقال المشرفون المتعاقدون: “قيل لنا عندما رجعنا إلى مكاتبنا في إيرلندا في شهر يوليو:

إن ظهور حالة مؤكدة لفيروس كورونا سوف يسبب ذلك إغلاق المكتب لمدة 72 ساعة،

لكن بقي المكتب مفتوحًا بالرغم من وجود ثلاث حالات جديدة منذ نهاية شهر سبتمبر”.

وأعلنت شركة فيسبوك في شهر مايو أنها غيرت سياسة العمل عن بعد

لتسمح لأغلب موظفيها الذي يبلغ عددهم 48 ألفًا بالعمل من المنزل بصورة دائمة.

لكن يوجد في شركة فيسبوك حوالي 15000 متعاقد مدفوع لهم غير مؤهلين

لأغلب المزايا التي يحصل عليها موظفو الشركات غالباً من الذين تقوم بتوظيفهم شركات خارجية.

ولا تعتبر هذه هي المرة الأولى التي يطلب فيها من المشرفين المتعاقدين العمل من مكاتبهم خلال انتشار الوباء.

واستطاعت فيسبوك في شهر مايو ان تتوصل إلى تسوية مع المتعاقدين الحاليين والسابقين بقيمة 52 مليون دولار،

بعد أن صدر حكم قضائي أن الوظيفة لها تأثير سلبي وخطير في الصحة العقلية لدى الموظفين.

 

حصول فيسبوك على المرتبة الأولى في الإنفاق السياسي

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى