الاقتصادالخليج العربيرئيسي

مصادر: حراك سعودي لاتخاذ موقف من الإمارات بعد أحداث عدن.. وهذا ما طلبه هادي من بن سلمان!

كشف مصادر مُطّلعة عن وجود نقاشات جادة بين صُنّاع القرار في المملكة العربية السعودية لاتخاذ موقف من دولة الإمارات العربية المتحدة على خلفية تُدخلاتها لصالح الانفصاليين في جنوبي اليمن، وقصفها قوات الجيش اليمني المدعومة من المملكة.

وذكرت المصادر لصحيفة الوطن الخليجية أن المسؤولين السعوديين يشعرون بخيبة أمل “جراء التدخل الإماراتي الفاضح” في الأزمة التي نشبت بالمحافظات اليمنية الجنوبية، وتأييد الانفصاليين بشكل علني.

وقالت المصادر إن وصف الإمارات قوات الجيش اليمني بـ”الجماعات الإرهابية”، والإعلان بشكل صريح عن استهدافها في عدن وأبين، زاد الاحقان السعودي تجاه أبوظبي.

وأشارت إلى أن الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي، الذي يتخذ من السعودية مقرًا له، أبلغ ولي العهد السعودي محمد بن سلمان سخطه الشديد من الجرائم التي ارتكبها الطيران المُسير التابع لدولة الإمارات بحق قوات الجيش التابع للحكومة الشرعية.

وأدت غارات الطيران الإماراتي إلى مقتل وإصابة نحو 300 من الجيش اليمني المعترف به دوليًا في محافظتي عدن وأبين، وهو ما سهّل على الانفصاليين السيطرة على المنطقة.

وأوضحت أن الرئيس اليمني طلب صراحة من ولي العهد السعودي استبعاد الإمارات من التحالف، وألمح إلى دور لعبته أبوظبي خلال السنوات الماضية أسهم في إطالة أمد الحرب، وتأخير النصر على الحوثيين.

وعلى إثر ذلك، أجرى ولي العهد السعودي سلسلة مشاورات بشأن القضية، لكن المصادر قالت إن بن سلمان حريص على ألا يؤدي موقفه من الإمارات إلى الإيحاء بتفكك التحالف في اليمن، وبالتالي شعور جماعة الحوثي بالانتصار في المعركة المستمرة منذ أربع سنوات.

ولفتت إلى أن المسؤولين السعوديين يعملون حاليًا على تهدئة المسؤولين اليمنيين الغاضبين من الانحياز الإماراتي للانفصاليين، وإقناعهم أن الحديث عبر وسائل الإعلام ومواقع التواصل الاجتماعي لن يحل الأمر، ويخدم “أعداء الشرعية”.

وتحدثت عن أن المسؤولين اليمنيين أكدوا لولي العهد السعودي ضرورة إجبار الإمارات على وقف دعمها العسكري للانفصاليين، والضغط عليهم من أجل تسليم المدن للحكومة الشرعية.

وأكدت المصادر ما تحدثت به مصادر مطلعة لوكالة رويترز قبل أيام بشأن الانزعاج الشديد الذي أبداه الملك سلمان بن عبد العزيز من الإمارات على خلفية أحداث عدن.

وكشفت المصادر أن ولي العهد وعد الملك سلمان بحل الأمر في القريب العاجل، دون المزيد من التفاصيل.

ورجّحت المصادر أن يتخذ ولي العهد السعودي قرارًا بالحد من التعاون العسكري مع الإمارات ضمن التحالف، دون إعلان ذلك بشكل صريح.

كما أكدت أن السعودية تتجه لزيادة الدعم العسكري لقوات الرئيس هادي في المحافظات الجنوبية من أجل مواجهة قوات الانفصاليين، وتمكين الحكومة من بسط سيطرتها على المحافظات.

وأشارت المصادر إلى أن نائب وزير الدفاع السعودي الأمير خالد بن سلمان (شقيق ولي العهد) ناقش هذه التطورات مع وزير الدفاع الأمريكي مارك إسبر خلال لقائهما في واشنطن يوم الجمعة الماضي.

وذكرت المصادر أن السعودية تعتبر خسارة قوات الحكومة اليمنية المحافظات الجنوبية لصالح الانفصاليين تهديدًا لمصالحها في المنطقة، عدا عن أن ذلك حدث تاريخي مفصلي قد يكون له تداعيات على المنطقة في حال أعلن الانفصاليون دولتهم.

 

على خلفية المجزرة.. إعلاميون يمنيون يستقيلون من وسائل إعلام إماراتية

 

اظهر المزيد

مصطفى صبح

مصطفى صبح كاتب كويتي متخصص بالشأن الخليجي ، و عمل في عدة صحف محلية في الكويت قبل أن ينضم الى موقع الوطن الخليجية العام 2018.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى