الاقتصادرئيسي

مصدر: ضباط جيش معتقلون يقومون بأعمال شغب داخل السجن الحربي بالقاهرة

قال مصدر عسكري إن ضباط جيش معتقلون اشتبكوا مع حراسهم في السجن الحربي بالقاهرة أثناء قيامهم بإضراب عن الطعام للمطالبة بالإفراج عنهم.

وأفاد مصدر عسكري مصري لموقع “عربي 21” بأن 26 ضابطًا محتجزًا بدأوا إضرابًا عن الطعام احتجاجًا على “سوء معاملتهم”، وحرمانهم من الزيارات العائلية والطعام المنزلي الصنع والبطانيات والملابس الشتوية.

وطالب ضباط جيش معتقلون بالإفراج عنهم بعد إطلاق سراح رئيس الأركان المصري السابق الفريق سامي عنان، الذي كان محتجزًا في نفس السجن.

وتم القبض على عنان في أوائل عام 2018 بعد أن أعلن أنه سيرشح نفسه ضد الرئيس عبد الفتاح السيسي، الذي حقق فوزًا بولاية ثانية في استطلاع مارس 2018. وقال المرشح الوحيد المسموح له بالوقوف ضد السيسي إن الرئيس سيكون اختيارًا أفضل من نفسه.

وفي ذلك الوقت، اتهم الجيش عنان بالإعلان عن اعتزامه الترشح للانتخابات “دون الحصول على موافقة القوات المسلحة أو اتباع الإجراءات المطلوبة لإنهاء خدمته في الجيش”.

كما قال إن إعلان عنان شكل “تحريضًا مباشرًا على القوات المسلحة بقصد التسبب في خلاف بينه وبين الشعب المصري العظيم”.

وقال محمود رفعت، المتحدث باسم سامي عنان في ذلك الوقت إن عنان كان ضحية “أكاذيب” وأن محاولته الحقيقية “لإنقاذ سفينة غارقة” تركته قيد الاعتقال وخوفاً على حياته.

وكان المراقبون يرون في البداية ترشيح أنان كذريعة لإضفاء الشرعية على الانتخابات، حتى أعلن عنان تعيينه كبير المراجعين السابقين هشام جنينة كمستشار. وتم التحقيق مع جنينة في عهد السيسي بعد كشفه عن أن فساد الدولة كلّف البلاد 76 مليار دولار عام 2016.

ووفقًا للمصدر؛ فإن قائد السجن الحربي في معسكر الهايكستب، العميد خالد سلطان، “جلب قوات خاصة” لإنهاء أعمال الشغب التي قام بها ضباط جيش معتقلون ، إذ “اشتبك 26 ضابطًا من مختلف الرتب مع موظفي إدارة السجن”.

وأضاف المصدر أنه “حدثت إصابات بين الضباط المحتجزين بعد أن اقتحمت شرطة مكافحة الشغب الزنزانات”.

ويُحتجز الضباط الـ 26 في إطار القضية العسكرية رقم 3/2015، التي تعرضت لتعتيم إعلامي من قبل الحكومة المصرية.

ومع ذلك، في 16 أغسطس 2015، ذكرت هيئة الإذاعة البريطانية بي بي سي العربية أن عدة أحكام عسكرية صدرت ضد 26 من ضباط الجيش من مختلف الرتب، بعد إدانتهم بتهم “التخطيط لانقلاب عسكري، والكشف عن الأسرار العسكرية والانضمام إلى جماعة الإخوان المسلمين”، من بين تهم أخرى.

 

إطلاق سراح رئيس الأركان المصري الأسبق سامي عنان

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى