مصر: السيسي يعيد تفعيل لجنة العفو الرئاسي

أعلن الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي إعادة تفعيل لجنة العفو الرئاسي وكلف ما يسمى بـ “إدارة المؤتمر الوطني للشباب” بالتنسيق مع جميع الأحزاب السياسية والتيارات الشبابية للانخراط في حوار سياسي حول أولويات عمل الدولة في هذه المرحلة.

وفي حديثه في إفطار عائلي مصري مساء الثلاثاء ، وجهه السيسي إلى إطلاعه على نتائج الحوار الوطني وتعهد بالمشاركة في المراحل الأخيرة من الاجتماع ، قائلا إن “الدولة شاملة ولا ينبغي للرأي العام المختلف أن يقوض من شأن الحوار الوطني في قضايا الوطن “.

ودعا السيسي قبل أيام إلى حوار سياسي “يتناسب مع فكرة الجمهورية الجديدة” في كلمة ألقاها في عيد تحرير سيناء.

يأتي تصريح السيسي في نفس وقت إطلاق سراح سجناء بينهم بعض السجناء السياسيين اليساريين الذين لا ينتمون للإسلاميين ولا يتعاطفون معهم.

وبحسب القرار الأخير ، فإن أبرز الأشخاص الذين سيتم الإفراج عنهم هم: “وليد شوقي ، محمد صلاح ، عمرو إمام ، عبده فايد ، هيثم البنا ، عبد الرحمن بسيوني ، حسن برباري ، أحمد تمام علام ، عبد العليم عمار ، رضوى حلول. هامي دي محمد “.

وتجاوز بعض هؤلاء فترة الحبس الاحتياطي دون محاكمة أو الحصول على حكم. وتقدر هذه الفترة بعامين وفق القانون المصري، وهي مثار جدل وانتقاد حقوقي.

ومن بين المفرج عنهم 9 أقباط محبوسين احتياطيا منذ 3 أشهر، على ذمة التحقيقات في اتهامات بـ”تعريض السلم العام للخطر”، وفق “المبادرة المصرية للحقوق الشخصية”.

ولم تتضمن قائمة الـ41 المفرج عنهم، أحدا من صحفيي قناة “الجزيرة” الأربعة المعتقلين، أو المرشحين الرئاسين السابقين مثل “عبدالمنعم أبو الفتوح” و”حازم أبو إسماعيل” و”أحمد قنصوة”، أو رمزا من رموز الإخوان الذين أطاح “السيسي” برئيسهم الراحل “محمد مرسي” من الحكم، عقب عام واحد من ولايته الرئاسية، منتصف العام 2013.

وقال حزب الإصلاح والتنمية، في بيان، إن رئيسه “السادات” شارك “أسر وأهالي المفرج عنهم، والبالغ عددهم حوالي 41 شخصا من المحبوسين احتياطياً على ذمة قضايا سياسية وحرية رأي وتعبير من خلفيات سياسية متنوعة”، دون الكشف عن الأسماء والانتماءات أو تفاصيل أخرى.

وأشار “السادات” إلى أن “الفترة القريبة القادمة ستشهد مراجعات قانونية وإنسانية للإفراج عن مزيد من المحبوسين احتياطيا أو المحكوم عليهم، ممن ينطبق عليهم شروط العفو الشرطي أو الرئاسي”، دون تفاصيل أكثر.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى