مصر تتعاقد مع شركة كندية للتنقيب عن الذهب

أعلنت هيئة الثروة المعدنية المصرية عن توقيع أربعة عقود مع شركة Barrick Gold الكندية، ثاني أكبر شركة تعدين في العالم للتنقيب عن الذهب.

وبموجب هذه العقود، تستثمر شركة باريك جولد لأول مرة في مصر في مجال التعدين والتنقيب عن الذهب في 19 قطاعًا جديدا بالصحراء الشرقية، بإجمالي استثمارات تقدر بنحو 8.8 مليون دولار.

اقرأ أيضًا: تقرير: الإمارات متورطة بتهريب الذهب لتمويل النزاعات بين الدول

ويأتي توقيع هذه العقود بعد فوز الشركة الكندية في الجولة الأولى من العطاءات العالمية التي طرحتها وزارة البترول والثروة المعدنية في عام 2020 بنظامها الحديث.

وقع العقود من قبل الجيولوجي خالد الششتاوي، رئيس مجلس إدارة EMRA، وجويل هوليداي، نائب رئيس Barrick Gold، الذي وقع عبر الفيديو كونفرنس.

وقال هوليداي إن شركته تسعى لبناء شراكة قوية وطويلة الأمد مع مصر. وأشاد بالتطور الكبير الذي شهده قطاع التعدين و التنقيب عن الذهب خلال الفترة الأخيرة.

وأكد أن هذا يؤكد أن مصر في طريقها لبناء صناعة تعدين قوية.

تأسست شركة Barrick Gold في عام 1978 ويقع مقرها الرئيسي في تورنتو، كندا، حيث تجري عمليات التعدين والتنقيب عن الذهب في عدد من دول العالم، مثل كندا وأستراليا والأرجنتين وزامبيا وغيرها.

من جانبه قال وزير البترول المصري طارق الملا خلال توقيع العقود إن الإصلاحات التي نفذتها الوزارة في قطاع التعدين عززت الاستثمارات المصرية والأجنبية في البحث عن الذهب في مصر.

وقال إن الوزارة نجحت في التعامل مع التحديات التي تواجه هذا القطاع في محاولة للاستغلال الأمثل للفرص الواعدة للبحث عن الذهب وخامات المعادن المختلفة.

وأشار الملا إلى أن دخول شركة باريك جولد إلى قطاع التعدين المصري والتنقيب عن الذهب سيكون بداية لشراكة قوية بين الجانبين سعيا لمزيد من العمل المشترك.

وأضاف أن ذلك سيمثل إضافة مهمة وقوية لهذا النشاط في مصر.

وقعت الهيئة العامة للثروة المعدنية في مصر في فبراير الماضي عشرة عقود جديدة للتنقيب عن الذهب في 17 قطاعا جديدا مع أربع شركات إنجليزية وكندية ومصرية بإجمالي استثمارات 11.2 مليون دولار.

وقالت الوزارة في بيان إنه تم توقيع أربعة عقود مع شركة AKH Gold التابعة لرجل الأعمال المصري نجيب ساويرس. وتضمن العقد استثمار إجمالي قدره 4.1 مليون دولار للبحث عن الذهب في تسعة قطاعات بالصحراء الشرقية.

وأكد ساويرس عقب التوقيع أن قانون التعدين الجديد ولائحته التنفيذية أعطت دوافع وحوافز قوية للشركات العالمية والمصرية العاملة في مجال التعدين للخضوع للمزاد العالمي للذهب الذي تم طرحه.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى