رئيسيشؤون عربية

مصر تسلم حماس مسودة اتفاق لصفقة التبادل

من المقرر أن يتوجه وفد من حركة حماس، إلى العاصمة المصرية القاهرة، للقاء كبار المسؤولين في جهاز المخابرات، لبحث عدة ملفات تتعلق بالوضع الفلسطيني.

ويرجح أن يصل الوفد إلى القاهرة اليوم بالتزامن من غزة والخارج، حيث سيلتقي مع رئيس جهاز المخابرات المصرية عباس كامل، لبحث ملفات تتعلق بالتهدئة وقضية صفقة تبادل الأسرى، إلى جانب ملفات تتعلق بالمصالحة والشأن الفلسطيني العام.

وسيترأس الوفد رئيس المكتب السياسي لحركة حماس إسماعيل هنية، ويرافقه نائبه صالح العاروري، برفقة عدد من أعضاء المكتب بغزة والخارج.

ورجحت بعض المصادر أن يتوجه يحيى السنوار قائد حماس بغزة ضمن الوفد الذي سيغادر القطاع صباح يوم غد.

ووفقًا لمصادر مطلعة للوطن الخليجية أن مصر سلمت إسرائيل وحماس نسختين من المعايير المبدئية لصفقة التبادل المحتملة.

ولفتت المصادر إلى أنه “بعد وقف النار الأخير بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي بوساطة مصرية، اشترطت تل أبيب إعادة المحتجزين في قطاع غزة من أجل السماح بإعادة الإعمار وتحسن أوضاع الفلسطينيين، إلا أن حماس رفضت ربط الملفين”.

وكان الناطق باسم حركة “حماس” فوزي برهوم، قال: إن “وفدًا من قيادة الحركة برئاسة رئيس المكتب السياسي للحركة إسماعيل هنية سيتوجه الأحد، إلى العاصمة المصرية القاهرة، لبحث العديد من الملفات الوطنية الهامة”.

وفي 16 أيلول/ سبتمبر الماضي، وصل وفد هندسي مصري إلى قطاع غزة عبر معبر رفح البري، للتجهيز لإعادة إعمار ما دمرته “إسرائيل” خلال عدوانها الأخير.

وفي 23 سبتمبر، بدأت جرافات مصرية العمل في مشروع تطوير شارع الرشيد الساحلي شمالي قطاع غزة، ضمن المرحلة الأولى من المنحة المصرية المخصصة لإعادة إعمار القطاع.

ووفق مصدر فلسطيني مطلع، فإن مشروع تطوير الشارع الساحلي يؤشر لبدء فعلي لعملية إعادة الإعمار في القطاع، موضحًا أنّه يأتي ضمن المرحلة الأولى من المنحة المصرية التي أعلنت عنها القاهرة عقب العدوان الإسرائيلي في مايو/ أيار الماضي، الذي استمر 11 يومًا.

يذكر أن مصر أعلنت في مايو الماضي، عن منحة قدرها 500 مليون دولار لصالح إعادة الإعمار في قطاع غزة.

إقرأ أيضاً: مصدر: مصر منعت هنية من مغادرة غزة بعد رفضه لقاء بن سلمان

المصدر: وكالات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى