بمناسبة رمضان.. الإمارات تفرج عن 440 معتقلاً بينهم 4 فقط من معتقلي الرأي

أفرجت السلطات الإماراتية عن نحو 440 معتقلاً من سجونها بمناسبة حلول شهر رمضان الفضيل، لكن من بين أولئك 4 فقط من معتقلي الرأي.

وأوضح ناشطون إماراتيون على حساباتهم في “تويتر” أن الإمارات أفرجت عن أربعة فقط من معتقلي الرأي، فيما أفرجت عن 440 معتقلاً آخر على تهم جنائية.

يُذكر أن المفرج عنهم الأربعة هم: فيصل الشحي وأحمد الملا وسعيد البريمي ومنصور الأحمدي.

وعلى الرغم من الإفراج عن أربعة من معتقلي الرأي، فإنهم أنهوا محكومياتهم منذ فتراتٍ تتراوح ما بين سنتين إلى أربع سنوات.

يُشار إلى أن بعضًا من معتقلي الرأي الذين أنهوا محكومياتهم في السجون الإماراتية؛ إما يعاد تجديد اعتقالهم أو يُحالون إلى “مراكز المناصحة”، وهي بمثابة معتقلات من نوعٍ آخر.

وكتب الناشط الإماراتي إبراهيم آل حرم، إن الأربعة المفرج عنهم كانوا في مراكز المناصحة مع 9 معتقلين آخرين انتهت محكومياتهم، وترفض السلطات الإماراتية الإفراج عنهم.

وبحسب بيان صادر عن الرئاسة الإماراتية نشره موقع “الإمارات اليوم” فقد أصدر الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة، أمرًا بالإفراج عن 439 نزيلاً من نزلاء المنشآت الإصلاحية والعقابية ممن صدرت بحقهم أحكام في قضايا مختلفة.

وتضمن الأمر الرئاسي تكفّل الشيخ خليفة بتسديد الغرامات المالية، وذلك بمناسبة حلول شهر رمضان المبارك.

ووفقا للبيان فإن هذا القرار يأتي في إطار المبادرات الإنسانية لدولة الإمارات والتي تستند إلى قيم العفو والتسامح، وإعطاء نزلاء المنشآت الاصلاحية والعقابية فرصة التغيير نحو الأفضل والبدء من جديد، في المشاركة الإيجابية بالحياة، بالشكل الذي ينعكس على أسرهم ومجتمعهم.

ويقول ناشطون حقوقيون إماراتيون إن السلطات في بلادهم لا زالت تعتقل 11 من مواطنيهم في مراكز اعتقال تُدعى “مراكز المناصحة”.

يشار إلى أن الرئيس الإماراتي الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان يحرص سنويا على العفو عن مجموعة من نزلاء المنشآت الإصلاحية والعقابية في شهر رمضان المبارك، لتعزيز الروابط الأسرية وإدخال السعادة والسرور إلى قلوب الأمهات والأبناء، ومنح النزلاء فرصة الاستفادة من هذا الشهر الفضيل لإعادة التفكير بمستقبلهم والعودة إلى الطريق الذي يضمن لهم حياة اجتماعية ومهنية ناجح.

اقرأ أيضًا: مراكز المناصحة في الإمارات.. سجون من نوع آخر

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى