الخليج العربيرئيسي

مفكر إماراتي يدعو لرفع الحظر عن المواقع الإلكترونية القطرية

دعا المفكر الإماراتي عبد الخالق عبد الله برفع الحظر عن المواقع الإلكترونية القطرية الذي فرضته السلطات منذ صيف 2017 خلال الأزمة الخليجية.

وكتب المفكر الإماراتي عبد الخالق عبد الله في تغريدةٍ له: “بعد نجاح الحوار الإماراتي القطري الأول لتنفيذ آليات المصالحة الخليجية، والسير في إجراءات بناء الثقة بين الإمارات وقطر، أقترح رفع الحجب عن المنابر والمواقع الإعلامية القطرية، مع مراقبتها ورصد ما تبثه بدقة”.

وطالب المفكر بمراقبة المواقع الإلكترونية القطرية وإذا كانت تتعمد الإساءة إلى دولة الإمارات”.

في المقابل، قال مغردون قطريون إن دعوة المفكر الإماراتي عبد الخالق عبد الله تعبر عن موقف ضعف من الإمارات عقب فشل مساعيها في إغلاق قناة “الجزيرة”.

وذكر المغردون القطريون أن مطالبات المفكر الإماراتي تأتي عقب إخفاقها في تثبيط قناة الجزيرة عن انتقادها المواقف الإماراتية الرسمية.

وكان وفد إماراتي وآخر قطري التقيا في الكويت برعاية الأمير نواف الجابر الأحمد الصباح، وذلك في مساعي الأخير لتفعيل المصالحة الخليجية.

كما بحث الوفدان الإماراتي والقطري إجراءات المشتركة لتنفيذ بيان العُلا وأكدا على ضرورة المحافظة على “اللحمة الخليجية وتطوير العمل الخليجي المشترك بما يحقق مصلحة دول مجلس التعاون ومواطنيها، وتحقيق الاستقرار والازدهار في المنطقة”، وفقا للوكالة الإماراتية.

وكانت دائرة الحظر التي طالت المواقع الإلكترونية القطرية توسعت وذلك بعد أن أقدمت الجهات المختصة في مصر على حجب منصات عدة، بينها الموقع الرئيسي لشبكة تلفزيون الجزيرة.

وذكر مصدر لوكالة أنباء الشرق الأوسط أن من أبرز المواقع الإلكترونية القطرية المحجوبة، “الجزيرة نت” و”قناة الشرق” و”مصر العربية” و”الشعب” و”عربي 21 ” و”رصد”.

وكانت قد حجبت الجهات المعنية في المملكة العربية السعودية، في 2017، مواقع الإعلام القطرية على شبكة الإنترنت، بما في ذلك قنوات “الجزيرة” والمواقع الالكترونية للصحف القطرية.

وغرد حساب حمد آل ثاني: “إن كنت تمني النفس، فلا ضير في ذلك.. أما حديثك عن نجاح الحوار القطري الإماراتي فهو عارٍ عن الصحة، لأن خصومتكم ببساطة لم تكن خصومة رجال ونحن لا نتعامل مع أشباه الرجال.. وصلها لمعازيبك وقولهم روحوا بلطوا المريخ والكواكب المجاورة”.

اقرأ أيضًا: توقعات إيجابية عقب لقاءات الإمارات وقطر.. هذا ما بحثه المسؤولون

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى