enar
الرئيسية / أهم الأنباء / مقتل 20 من قوات حفتر غربي سرت
الإمارات دعمت قوات حفتر بالسلاح والمال والدعم اللوجستي
الإمارات دعمت قوات حفتر بالسلاح والمال والدعم اللوجستي

مقتل 20 من قوات حفتر غربي سرت

قال متحدث باسم الحكومة الليبية المعترف بها دوليًا إن 20 من قوات حفتر قتلوا في منطقة الوشكة غربي مدينة سيرت شمالي ليبيا.

وذكر المتحدث أن الطائرات التابعة لقوات الحكومة الليبية استهدفت عددًا من المركبات والذخيرة التابعة لميليشيات أمير الحرب خليفة حفتر في تلك المنطقة، ما أدى إلى تدميرها.

شهدت منطقة الوشكة، غربي مدينة سرت، اشتباكات عنيفة بين جيش الحكومة المعترف بها دوليًا وقوات حفتر التي سيطرت على سرت قبل أيام.

ومنذ الإطاحة بالزعيم الراحل معمر القذافي في عام 2011، برزت سلطتان في ليبيا، واحدة في شرقي البلاد بزعامة اللواء المتقاعد خليفة حفتر، وتدعمه بشكل رئيسي مصر والإمارات العربية المتحدة، والآخر في طرابلس، التي تحظى بالاعتراف الدولي والأمم المتحدة.

وتقاتل الحكومة الليبية المتمركزة في طرابلس هجومًا استمر ثمانية أشهر تنفيذه قوات حفتر المتمركزة في شرق البلاد. وتلقى جيش حفتر الدعم من روسيا ومصر والأردن والإمارات العربية المتحدة.

في 12 ديسمبر، أعلن حفتر أنه أمر مقاتليه بشن “معركة حاسمة” للاستيلاء على المدينة.

وفي 27 نوفمبر، وقعت أنقرة وحكومة الوفاق الوطني الليبية المعترف بها من الأمم المتحدة اتفاقًا للتعاون العسكري، بالإضافة إلى اتفاقية بشأن الحدود البحرية في شرق البحر المتوسط.

وفي الأسابيع الأخيرة، وخاصة بعد قتال مرتزقة مجموعة فاجنر الروسية نيابة عن حفتر، أحرز حفتر تقدما ملحوظا، ويوم الاثنين، استولت قوات حفتر على مدينة سرت.

واستجابة للمكاسب الأخيرة التي حققها حفتر، بدأت تركيا في نشر قواتها في ليبيا لدعم حليف أنقرة، حكومة الوفاق.

وحتى الآن، وصل المستشارون العسكريون الأتراك إلى الدولة الواقعة في شمال إفريقيا.

ودعت تركيا وروسيا أمس إلى وقف إطلاق النار في ليبيا بحلول منتصف ليل 12 يناير.

وفي بيان مشترك، قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان والرئيس الروسي فلاديمير بوتين إنهم “كوسطاء” يدعون جميع الأطراف إلى وقف الأعمال القتالية واستقرار الوضع على الأرض وتطبيع الحياة اليومية في طرابلس وغيرها من المدن.

وقال البيان الذي صدر في الوقت الذي زار فيه بوتين أردوغان في تركيا “ندعو جميع الاطراف في ليبيا للالتقاء فورا حول طاولة المفاوضات.”

وأضاف “نحن واثقون من أن الليبيين يمكنهم أن يقرروا بشكل مستقل مستقبل وطنهم في إطار حوار على المستوى الوطني مع مراعاة مصالح جميع مواطنيها دون استثناء”.

 

بيان مشترك لأردوغان وبوتين يدعو إلى وقف إطلاق النار في ليبيا بـ12 يناير

عن يوسف رجب

يوسف رجب
محرر خليجي مهتم بشئون الشرق الأوسط مواليد عام 1984 في الكويت

شاهد أيضاً

وقفة أمام سفارة الإمارات في السودان رفضًا لاستدراج سودانيين للقتال في ليبيا واليمن

الخرطوم تحقق في استدراج الإمارات سودانيين للقتال في ليبيا

قالت السودان يوم الثلاثاء إنها تحقق في قضية استدراج الإمارات سودانيين للقتال في ليبيا بعد …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *