الاقتصادالخليج العربيرئيسي

فيديو: مكالمة مسجلة تفضح فساد بن زايد ورئيس وزراء ماليزيا السابق

نشرت هيئة ​مكافحة الفساد​ في ​ماليزيا​ مكالمة مسجلة بين ولي عهد ​أبوظبي​ ​محمد بن زايد آل نهيان​، ورئيس وزراء ماليزيا السابق ​نجيب عبد الرزاق​، تكشف فساد بن زايد والمسؤول الماليزي السابق.

ويطلب عبد الرزاق في المكالمة من بن زايد، عقد صفقة وهمية للتمويه على عملية غسيل أموال، ورد عليه بن زايد بالموافقة على عقد الصفقة حفاظًا على مصلحة مشتركة بينهما.

وحسب التسجيل الذي نشرته الشرطة الماليزية، فقد ألح عبد الرزاق على بن زايد لإنقاذ ابن زوجته “رضا عزيز” من قضية تورط بها مع ​وزارة العدل الأميركية​.

وورد في المكالمة، أن ابن زايد وافق على عرض عبد الرزاق عقد الصفقة، حفاظًا على مصلحة مشتركة بين الرجلين.

يأتي الكشف عن هذا التسجيل، في إطار التحقيقات التي تجريها هيئة مكافحة الفساد، مع عبد الرزاق، والمتهم في العديد من قضايا الفساد، وإحداها مع السعودية، ضمن صندوق السيادي الماليزي.

وطلب عبد الرزاق من بن زايد، تحويل أموال إلى “رضا عزيز” المقيم في نيويورك، بحيث تظهر على أنها هدية من بن زايد لتغطية نفقات إنتاج فيلم أنتج في هوليود وكلف رضا عزيز عشرات الملايين من الدولارات.

وفي المكالمة التي أجريت عام 2016، وعد بن زايد بحل قضية تبييض أموال تورط فيها ابن زوجة عبد الرزاق وكانت منظورة أمام المحاكم الأميركية بطلب من وزارة العدل الأميركية.

واتفق نجيب عبد الرزاق ومحمد بن زايد آنذاك على لقاء قريب لبحث التفاصيل بما يجنبهما أي مشاكل قانونية. ويتضح من التسجيلات أن السيدة روسما زوجة عبد الرزاق هي من دفعته للاتصال بولي عهد أبو ظبي للمساعدة في إخراج ابنها من ورطته أمام القضاء الأميركي.

وتظهر التسجيلات حذر نجيب وبن زايد من الحديث بالتفاصيل عبر الهاتف، كما أن رئيس الوزراء الماليزي السابق لم ينف المحادثة الهاتفية، إلا أنه حذر من أن الكشف عن تسجيلات المكالمات الهاتفية من شأنه الإضرار بالعلاقات الدبلوماسية والمصالح الوطنية، وتساءل عن قانونية التجسس على رئيس وزراء أثناء وجوده في السلطة وتوقيت الكشف عنها.

ويرى مسؤولون ماليزيون أن المكالمة تكشف فساد بن زايد وتدخلاته في رسم السياسات الماليزية بفعل تأثيره على رئيس الوزراء السابق، المتهم بقضايا فساد.

 

احتجاجات ضد زيارة محمد بن زايد لباكستان

اظهر المزيد

مصطفى صبح

مصطفى صبح كاتب كويتي متخصص بالشأن الخليجي ، و عمل في عدة صحف محلية في الكويت قبل أن ينضم الى موقع الوطن الخليجية العام 2018.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى