الاقتصادرئيسيمنوعات

مليار دولار في البحر.. الكشف عن وجود لوحة بن سلمان باهظة الثمن في يخته الفاره بشرم الشيخ

كشف موقع بلومبرغ الأميركي عن أن لوحة “المسيح المخلص” المنسوبة للفنان الإيطالي ليوناردو دافنشي، والتي اشتراها ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان بنحو نصف مليار دولار، موجودة حاليًا على متن يخت مملوك له في مصر.

وقال الموقع إن مسؤولين ضالعين في صفقة شراء اللوحة التي تمت قبل عامين أكدوا تلك المعلومة لموقع “آرت.نيت” المتخصص في هذا المجال.

وأوضحت بيانات ملاحية أن يخت بن سلمان المسمى “سيرين” موجود في البحر الأحمر قبالة شرم الشيخ المصرية منذ 26 مايو/أيار الماضي.

وكان ولي العهد السعودي اشترى اليخت الكبير الفاره بنحو نصف مليار دولار قبل شرائه اللوحة.

وذكر الموقع أنه حاول التواصل مع مركز التواصل السعودي التابع للحكومة للرد على الأمر لكنه لم يتلق جوابًا.

واشترى ولي العهد السعودي اللوحة عام 2017 بأكثر من 450 مليون دولار، عن طريق صديقه الأمير بدر بن عبد الله بن محمد آل سعود، وهو أعلى ثمن حصدته لوحة فنية على الإطلاق.

وسلّطت صحيفة “نيويورك تايمز” الأمريكية الضوء على اختفاء اللوحة التي اشتراها بن سلمان، إذ لم تظهر منذ أن اشتراها ولي العهد السعودي بمبلغ مهول.

لوحة مزيفة

أما صحيفة “ديلي ميرور” البريطانية فكشفت مؤخرًا عن أن اللوحة “مزيفة”، ولا يزيد سعرها عن 1.5 مليون دولار.

ونقلت الصحيفة البريطانية عن مؤرخ الفن بن لويس، الذي ألّف كتابًا عن اللوحة، قوله إن الأمير بدر الذي اشترى اللوحة نيابة عن بن سلمان، رفع قيمة العرض من 370 مليون دولار إلى 400 مليون دولار؛ لاعتقاده أن العائلة الحاكمة في قطر عرضت مبلغا أكثر منه لشراء اللوحة، ثم كُشف لاحقًا أن الملياردير الصيني ليو يكيان هو رفع قيمة المزاد وليس قطر.

وبعد شراء بن سلمان اللوحة، اكتشف من تصرفوا نيابة عنه، وفق التقرير، أن اللوحة كانت محل تساؤل منذ عرضها عام 2011 في المتحف الوطني في لندن.

وقال: “كان التساؤل فيما إذا كانت جزءًا من أعمال دافنشي أو لا، إذ كان تحليلها صعبًا بسبب ما لحق باللوحة من ضرر وعملية ترميم”.

وأشارت الصحيفة إلى أن كثيرين من مؤرخي الفن لم يقتنعوا بأصالة اللوحة، لافتة إلى أن هؤلاء فهموا ذلك أيضًا بعدما قرر متحف اللوفر في أبو ظبي عدم عرض اللوحة بعد أسبوعين من شرائها.

ورجّح مؤرخي الفن أن تكون اللوحة لواحد من تلامذة الفنان العالمي دافنشي.

وقرر القائمون على متحف اللوفر تصنيف اللوحة على أنها “من ورشة دافنشي”، وقال التقرير إن ذلك صفعة كبيرة لمشتريها.

وأضاف “هذا الأمر سيؤثر على سعره اللوحة كثيرًا، إذ يعتقد خبراء أنها ستباع لو عرضت مرة أخرى في المزاد بقيمة 1.5 مليون دولار فقط”.

ونقل بن لويس عن مصادر مطلعة في اللوفر ومصادر أخرى أن “الكثيرين من القيمين في اللوفر لا يعتقدون أن هذه اللوحة تحمل توقيع دافنشي الحقيقي، ولو عرضوها فإنها ستعرض على أنها جزء من أعمال ورشته”.

وأضاف لويس: “من غير المحتمل عرضها؛ لأن مالك اللوحة لا يمكنه إقراضها لمتحف اللوفر في باريس، ويعرضها على أنها جزء من ورشة ليوناردو؛ لأن سعرها لن يزيد على 1.5 مليون دولار”.

 

فضيحة.. اللوحة التي اشتراها بن سلمان بـ450 مليون دولار مزيفة.. وهذا سعرها الحقيقي!

من يعرف مكان “المسيح المخلِّص” التي اشتراها بن سلمان!

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى