منوعات

إستغني عن فنجان قهوة و اشتري منزل في إيطاليا

بسعر أرخص من كوب القهوة تعرض بلدة في إيطاليا منازلها للبيع بهدف جذب سكان جدد لمنطقتها النائية القديمة.

ولجأت بلدة ترونيا الواقعة في مدينة صقلية إلى بيع عدد من منازلها بسعر رمزي يتمثل في يورو واحد فقط بالإضافة لتقديمها المساعدة في تكاليف التجديد للمشترين الذين يوافقون على الإقامة.

وقامت البلدة بإغراء وجذب السكان بإعلان “من يأتي أولاً يشتري أولاً”، لتحذو بذلك حذو بلدات عديدة أخرى أقدمت على الخطوة نفسها.

وبحسب مسؤولي المدينة، فإن عدد السكان في بلدة ترونيا تراجع بشكل كبير جراء هجرة السكان إلى المدن الكبيرة في الجزيرة وفي داخل إيطاليا بشكل عام باحثين عن المنازل الأكثر حداثة.

وقال عمدة البلدة، سيباستيانو فابيو فينيسيا، بأن البلدة تهدف من وراء ذلك إعادة إحياء المركز التاريخي للبلدة، مضيفاً بأنه من أجل تسريع العملية تمّ إنشاء فريق عمل متعدد اللغات من خبراء الإسكان والقانونيين، لمساعدة المشترين الجدد، إضافة إلى وكالة عبر الإنترنت.

وحول آلية عمل البيع، وصفها عمدة البلدة بأنها ستكون سهلة وبعيدة عن البيروقراطية ومعاملات الأوراق، وبأن المنازل سيتم عرضها بنهاية الشهر الجاري.

وأشار إلى أن عدد المنازل الحالية وصل لـ30 منزلاً بالإضافة لإمكانية وضع 100 منزل جديد للبيع بمجرد موافقة أصحابها.

ووفق العرض، فإنه من المتوقع أن يدفع المشترون ضماناً بقيمة 5 آلاف يورو، ستعاد إليهم بمجرد اكتمال أعمال التجديد، بينما يمكن تقديم خطة إعادة التصميم النهائية بعد عام من الشراء، ويجب أن يبدأ العمل بعد عامين من حصول المشتري على العقار، على أن يتم إكمال أعمال التجديد بعد ثلاث سنوات من الشراء.

ولم تكن هذه البلدة الإيطالية هي الأولى في عرضها هذا، حيث سبقتها عدد من البلدات في مثل هذه العروض كبلدتي موسوميلي وزنغولي.

ويطمح مسؤولون في البلدة إلى إنقاذ منطقتهم القديمة واستعادة عظمتها المفقودة وإعادة تصميم البيئة الحضرية القديمة بالكامل.

وقال عمدة البلدة إنه يأمل أن يجلب المُخطَّط، الذي بدأ أواخر نوفمبر/تشرين الثاني، فرصةً جديدةً للحياة في المركز التاريخي للبلدة.

ومنازل اليورو الواحد ستكون متاحة على موقع الشراء في نهاية يناير/كانون بحسب عمدة البلدة.

وفي حين أن السفر الدولي محدودٌ حالياً بسبب جائحة كورونا المستمرة بإمكان المشترين عرض العقارات المتاحة على الموقع، وإرسال مسودة مشروع إعادة تصميم إلى الفريق عبر البريد الإلكتروني.

وتطل العديد من منازل وشقق هذه المدينة على مناظر خلابة تشرف على سواحل الجزيرة المتوسطية.

ويميل لون شوارع المدينة إلى الوردي المائل إلى الحمرة وتنتشر فيها الساحات وحدائق النخيل والمداخل ذات الأقواس.

شاهد أيضاً: دراسة غريبة.. احذر ملء عربات التسوق بالعروض المثيرة!

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى