تكنولوجيارئيسي

منصة “تيك توك” تواجه شكاوى أوروبية بسبب إخفاقها في حماية الأطفال

تواجه منصة “تيك توك” لمشاركة مقاطع الفيديو القصيرة شكاوى أوروبية بسبب فشلها في حماية الأطفال.وقدمت منظمة حماية المستهلك الأوروبية شكوى إلى الاتحاد الأوروبي بحق الشبكة الاجتماعية التي تملكها شركة “بايت دانس” الصينية.

وذكرت في شكواها أن “تيك توك” قام بانتهاك قوانين المستهلك وأخفق في حماية الأطفال من الإعلانات المخفية والمحتوى غير اللائق.

ورفعت المنظمة شكواها إلى المفوضية الأوروبية وذكرت فيها أن تيك توك صاحب الشعبية الواسعة بين مستخدمي الإنترنت الصغار في مختلف أنحاء العالم ينتهك قانون الاتحاد الأوروبي.

وبحسب بيان صحفي صادر عن المنظمة فإن “تيك توك” فشل في حماية لأطفال والمراهقين من الإعلانات المستترة والمحتوى الضار على منصته.

وأضافت أن “تيك توك قد يكون فشل أيضاً في إعطاء الاهتمام الواجب بما يتعلق بحماية الأطفال من المحتوى غير المناسب مثل الفيديوهات التي تظهر محتوى إيحائي التي يمكن للطفل الوصول إليها بسهولة.

كما رأت المنظمة الأوروبية أن شروط الخدمة الخاصة بمنصة تيك توك غير عادلة بسبب غموضها، وأن طريقة تعامل المنصة مع البيانات الشخصية للمستخدمين مضللة.

سياسة الخصوصية

وأكدت أن تيك توك لا يبلغ مستخدميه بطريقة واضحة وبخاصة ما يتعلق بالأطفال والمراهقين بشأن جمع بياناتهم الشخصية لأي غرض ولأي سبب قانوني.

وتزداد شعبية منصة تيك توك بسرعة في جميع أنحاء العالم، لا سيما بين المراهقين، وهي تواجه انتقادات متزايدة بشأن سياسات الخصوصية والسلامة الخاصة بها بعد عدد من الحوادث.بالإضافة إلى شكوى منظمة المستهلكين الأوروبية، قامت منظمات المستهلكين في 15 دولة بتنبيه سلطاتها وحثتها على التصرف على حماية الأطفال.

وقال متحدث باسم تيك توك:” نحن دائمًا منفتحون على سماع كيف يمكننا التحسين، وقد اتصلنا بمجموعة المستهلكين الأوروبية حيث نرحب باجتماع للاستماع إلى مخاوفها”.

وقالت الشركة: إنها طورت ملخصًا داخل التطبيق لسياسة الخصوصية الخاصة بها لتسهيل فهم المراهقين لموقفها بشأن الخصوصية.

ولاقت الشبكة الاجتماعية انتشاراً واسعاً بين صفوف المراهقين وغيرهم من الفئات التي تتنافس على نشر مقاطع الفيديو القصيرة عبر المنصة.

وفي عام 2020 تم تنزيل تطبيق تيك توك أكثر من ملياري مرة من متجري جوجل بلاي، وآب ستور على مستوى العالم .
وكانت المنصة ألغت سابقاً للمستخدمين الذين تقل أعمارهم عن 16 عاماً أدوات المراسلة التي توفرها، وكذلك إمكان البث المباشر، وأتاحت كالشبكات الأخرى إجراءات لرقابة الأهل.

شاهد أيضاً:شركة أمازون تتراجع إلى الوراء خطوة بشأن تيك توك

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى