المشاهير

مها أبو العوف تنفي الشائعات التي تتردد حول الورثة التي تركها زوجها

قد نفت الفنانة المصرية مها أبو العوف كل ما يتردد من أخبار تقول أنها تخوض صراع مع دينا خورشيد التي هي أرملة الموسيقار الراحل عمر خورشيد .

وذكر أن الخلاف والصراع قد وصل ساحة المحاكم حول الورثة والتركة التي تركها الراحل وتقدر بثمن ٢٠ مليون جنيه ،

وقالت أنها بعد وفاة زوجها الموسيقار عمر لم تفكر أبداً في الميراث ولم تكن تعرف بالوصية التي تركها خلفه .

والفنانة مها قد أضافت في مداخلة هاتفية مع وائل الإبراشي لبرنامج التاسعة الذي يذاع على القناة الأولى المصرية

وقالت :

انا فوجئت بصدور حكم من المحكمة بتعييني حارسة على تركة عمر خورشيد

باعتباري الزوجة الأخيرة لخورشيد لحين إعداد إعلام الوراثة، وبعد صدوره تبين وجود خطأ في إعلام الوراثة،

وظهرت خلافات وأزمات وقتها، ولم أعلق وقتها ولم أبذل أي مجهود للحصول على نصيبي من التركة،

لأنني مؤمنة بأن الحق يذهب لصاحبه.

وأكدت مها ان دينا الديب التي غادرت بالأمس ظلت زوجة للموسيقار الراحل عمر إلى حين وفاته ،

ولكن كان ينوي على طلاقها ولكن وافته المنية قبل وقوع الطلاق وقالت مها في هذا السياق :

لا يليق في أجواء الموت إثارة مثل هذه الشائعات على واقعة مر عليها 39 عاما.

كما وأضافت مها أبو العوف أيضاً :

أنا زهقت من الشائعات، والحزن والذكريات في القلب، والفلوس بتروح وتيجي،

ومش هجري على ورث إنسان بحبه وبحترمه وأقدره جدا، صاحب الشأن راح، هجري على حاجة،

ولا عمري فكرت في ميراث، ولما كلمنى محامي من طرفهم قلت له مش عايزة حاجة.

وقالت مها ايضاً أنه في هذا التوقيت لا يجوز الحديث بتلك الأحاديث وعلينا الدعاء والرحمة لها ،

وأن يغفر الله لها وأنه لا مجال لوجود طلام آخر يقال في هذا المقام .

وجددت قولها مها أن موت الموسيقار عمر خورشيد لم يكن موتاً عادياً ،

بل كان مدبراً حيث تم ذبحه بجرح عمقه ٣٠ سم في الرقبة ،

وأنه لن يتم كشف الغموض في هذه الجريمة كالعادة كما حصل في جريمة مقتل سعاد حسني

والتي حتى الآن لم يعرف من المدبر والمخطط والمنفذ.

 

سوسن بدر تعتزّ بشعرها الأبيض وتقول إن للتجاعيد تفاصيل مهمة في حياتها

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى