رئيسيمنوعات

مولود جديد من فصيلة إنسان الغاب السومطري يفاجئ الجميع

تفاجئ حراس حديقة الحيوان في مدينة نيو أورلينز بولاية لويزيانا الأمريكية هناك، بقدوم المولود الجديد من فصيلة إنسان الغاب السومطري المهددة بالانقراض .

حيث أنهم كانوا يتوقعون قدوم المولود الجديد في أبريل أو مايو وليس في هذا الوقت .

فيما يُعتبر إنسان الغاب السومطري واحد من ثلاثة أنواع من إنسان الغاب الطويل الشعر، ويعيش أقل من 14 ألفاً من حيوان إنسان الغاب في البرية .

بينما يواجه موطنه الأصلي بجنوب شرق آسيا التهديد بسبب خطط التنمية والتعدين ومزارع زيت النخيل هناك، مما يجعله من الأنواع “المهددة بالانقراض” وذلك وفقا للاتحاد الدولي للحفاظ على الطبيعة.

معهد أودوبون 

ونشر معهد أودوبون للطبيعة مقطعا مصورا للأم ريس (12 عاما) وهي تمسح على شعر وليدها الأول الأحمر.

وأفاد معهد أودبون بأن والد الصغير يدعى جامبي وجاء من حديقة حيوان هانوفر في ألمانيا عام 2018 وإنه «يُصنف من أكثر ذكور الحيوانات قيمة وراثيا في أمريكا الشمالية».

وقالت متحدثة باسم المعهد الذي يدير حديقة الحيوان المحلية إنه لم يقع الاختيار بعد على اسم الصغير الذي وُلد يوم الأحد، ولم يحدد الأطباء البيطريون جنسه.

باحثون يكتشفون

ومن ناحية أخرى، اكتشف باحثون عن أحافير رئيسيات يعود تاريخها إلى أكثر من 66 مليون سنة، تعد أقدم الأمثلة على الأسلاف القدماء، ويمكن أن تحمل مفتاح فهم الحياة ما بعد الديناصورات.

نبذة عن إنسان الغاب

باتت هذه القرود الضخمة التي تعرف باسم إنسان الغاب سيئة الحظ في السنوات الأخيرة، لارتباط اسمها بمشكلة التصحر وإنتاج زيت النخيل الذي يفاقم من ظاهرة التغير المناخي.

وتوجد هذه الأنواع الرائعة، التي تحدق بها الأخطار، فقط في جزيرتي سومطرة وبورنيو في آسيا.

وهناك أنواع متعددة منها، فقد تم تحديد ثلاثة أنواع مختلفة من إنسان الغاب: البورني والسومطري والتابانولي، والذي تأكد تصنيفه كأحد الأنواع فقط في 2017.

ويأتي الاسم الإنجليزي لإنسان الغاب “orangutan” من دمج كلمتين بلغة الملايو أو اللغة الماليزية، وهما: أورانغ والتي تعني شخص، وهوتان والتي تعني غابة.

والترجمة الكاملة لهذا الاسم إلى “إنسان الغاب” ملائمة، حيث نشترك نحن البشر مع هذه القرود الرائعة بنسبة 97 في المئة من الحمض النووي.

قرود إنسان الغاب ماهرة وذكية بشكل لا يصدق، وتنتقل بأقدامها التي تشبه اليد بسهولة بين الأشجار.

وهي كبقية القرود الكبيرة، لها أدمغة كبيرة الحجم. وبالجمع بين ذلك وبين أصابعها البارعة، تبدي قرود إنسان الغاب سلوكا ربما نعتبره “بشريا”.

شاهد أيضاً:تربية الحيوانات الأليفة في المنزل وتأثيرها الإيجابي على الأطفال والمراهقين

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى