الخليج العربيرئيسي

نادي بيتار القدس الإسرائيلي يجمد صفقة شراكة مع آل نهيان

قال نادي بيتار القدس الإسرائيلي إنه جمد صفقة شراكة مع الشيخ حمد بن خليفة آل نهيان بعد فشل الأخير تقديم قدرته على شراء نصف ملكية النادي.

وذكر نادي بيتار القدس الإسرائيلي إنه جمد صفقة نقل نصف ملكية النادي للشيخ حمد بن خليفة آل نهيان لدراسة الأمر مجددًا.

وأوضحت قناة “كان” الإسرائيلية أن النادي سحب طلبًا وجهه إلى لجنة نقل الحقوق باتحاد كرة القدم، لتمديد المهلة الممنوحة للشيخ حمد لتقديم وثيقة الحالة الجنائية الخاصة به.

يُشار إلى أن الشيخ حمد لم يقدم حتى اليوم دليل على ثروته ونزاهته من أجل إتمام صفقة نقل نصف ملكية نادي بيتار القدس الإسرائيلي له.

ونقلت القناة العبرية عن مسؤول في النادي أنه: “طالبنا بسحب الطلب لإعادة دراسة الصفقة واتخاذ قرار”.

وقبل ثلاثة أسابيع طلب النادي الإسرائيلي تمديد مهلة تقديم الوثائق المطلوبة لاتحاد الكرة في إسرائيل.

ويعتبر نادي بيتار القدس من أكبر أندية القدس لكرة القدم في إسرائيل ويُعرف عن مشجعيه عنصريتهم ومعاداتهم للعرب والمسلمين، ورفضهم رؤية لاعبين عرب أو مسلمين ضمن صفوفه.

وقالت صحف إسرائيلية إن اتحاد كرة القدم الإسرائيلي، لم يصادق حتى اللحظة على الصفقة التي اشترى بموجبها الشيخ حمد بن خليفة آل نهيان نصف أسهم نادي “بيتار القـدس” لشبهات وشكوك حول مصادر الأموال الإماراتية.

وكان نادي “بيتار القدس” قد أعلن الشهر الماضي توقيعه اتفاقية على استثمار مع الشيخ حمد بن خليفة آل نهيان.

وبموجب الاتفاق يستحوذ الشيخ حمد بن خليفة على 50 في المئة من ملكية النادي على أن يكون مشاركاً في مجلس إدارته.

عنصرية النادي

اقرأ أيضًا: وصول مستثمر إماراتي يحدث ثورة في نادي بيتار القدس المعروف بعدائه للعرب

ويعتبر نادي بيـتار القدس أحد أندية كرة القدم الإسرائيلية المعروفة بمواقفها المتشددة ضد العرب والفلسطينيين، ولا يوجد بين صفوفه أي لاعب عربي.

وذكر موقع “i24” الإسرائيلي، أن “شبهات تحوم حول مصدر أموال حمد بن خليفة آل نهيان، وهو ما أثار ريبة لدي الاتحاد”،

وأكد الموقع أن “حكاية بيع نصف أسهم نادي بيـتار القدس للشيخ الإماراتي، تجمدت لأجل غير مسمى، حين بلغت محطتها الحاسمة وهي مصادقة اتحاد كرة القدم الإسرائيلي عليها”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى