الاقتصادالخليج العربيرئيسي

ناشط سعودي يضرب عن الطعام بعد معاقبته ونقله لسجن شديد الحراسة

قالت منظمة معنية بحقوق الإنسان في المملكة العربية السعودية، إنها علمت أن الناشط المعارض السعودي وليد أبو الخير نُقل إلى سجن مشدد الحراسة يوم الثلاثاء الماضي دون معرفة الأسباب، مشيرةً إلى أنه أضرب عن الطعام في اليوم التالي لنقله.

وقالت منظمة القسط” إن الناشط أبو الخير أضرب عن الطعام: “بعد تعرضه لعدد من العقوبات خلال الأيام الماضية، بما في ذلك عقوبات في الشمس وسحب كتبه ومداهمة سجنه في الليل وسحب سريره دون معرفة الأسباب”.

كما أكدت المنظمة نقل عبد العزيز الشبيلي، عضو جمعية “هاشم” المعارضة، من سجن عنيزة الجنائي إلى سجن حراسة مشدد في سجن بريدة الجنائي منذ يوم الخميس 7 نوفمبر.

ووليد أبو الخير هو ناشط ومحام بارز في مجال حقوق الإنسان دافع عن المعارضين السياسيين لسنوات. وقد قُبض عليه في عام 2014 بسبب تصريحاته في وسائل الإعلام وانتقاده المتكرر لسجل حقوق الإنسان في المملكة العربية السعودية الضعيف فضلاً عن قيامه بإنشاء المرصد السعودي لحقوق الإنسان الذي أغلقته السلطات وطارد أنشطته.

وحُكم على أبو الخير بالسجن لمدة 15 عامًا، وحظر السفر لمدة 15 عامًا وغرامة قدرها 200000 ريال سعودي (53000 دولار أمريكي).

وأدانت المحكمة أبو الخير من ست تهم هي: السعي لنزع الشرعية، والإساءة إلى النظام العام في الدولة وموظفيها، وتأليب الرأي العام وتقويض القضاء، وتشويه سمعة المملكة في الخارج من خلال استعداء المنظمات الدولية لحقوق الإنسان وإصدار البيانات المرسلة والإضرار بسمعة المملكة والتحريض عليها والتنفير منها، وإنشاء منظمة غير مصرح بها، وانتهاك قانون الجرائم الإلكترونية السعودي.

وحصل أبو الخير على عدد من الجوائز الدولية بعد سجنه، بما في ذلك جائزة حقوق الإنسان للجمعية القانونية في كندا في عام 2016، وجائزة لودوفيك تيريو الدولية لحقوق الإنسان في عام 2015.

 

وفاة عالم بارز داخل سجن سعودي

الوسوم
اظهر المزيد

مصطفى صبح

مصطفى صبح كاتب كويتي متخصص بالشأن الخليجي ، و عمل في عدة صحف محلية في الكويت قبل أن ينضم الى موقع الوطن الخليجية العام 2018.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق