رئيسيشؤون دولية

نتنياهو سيعرض اتفاق التطبيع مع الإمارات على “الكنيست” الاثنين

أعلن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو أنه سيعرض اتفاق التطبيع مع الإمارات على الكنيست الإسرائيلي والحكومة للمصادقة عليها.

جاء ذلك في تغريدة مقتضبة لرئيس الوزراء الإسرائيلي على موقع تويتر بدون تفاصيل أخرى.

يأتي ذلك في حين يواجه نتنياهو انتقادات داخلية شديدة لتوقيعه الاتفاق مسبقاً على الإجراءات المعهودة.

وكان نتنياهو صرح الشهر الماضي بأن اتفاقيتي التطبيع بين إسرائيل وبين البحرين والإمارات لن تدخلا حيز التنفيذ إلا بعد مصادقة الحكومة والكنيست.

وجاء ذلك التصريح في حينه بعد ضغوط من اليمين الإسرائيلي الذي يعتبر قوة في الحكومة وفي الصوت الانتخابي الذي يدعمه.

وأفادت المستشارة القانونية لمكتب نتنياهو شلوميت برناع بأن الاتفاقيتين بين إسرائيل والإمارات والبحرين لن تسريا بمجرد توقيعهما.

وأضافت برناع أن سريان مفعول اتفاق التطبيع الذي وقعه نتنياهو يشترط مصادقة الحكومة على الاتفاقيتين بأثر رجعي، وكذلك الكنيست.

ووجه وزير الجيش الإسرائيلي الأسبق موشيه يعلون، انتقادات حادة لرئيس الوزراء لتمرير اتفاق تطبيع بلاده مع الإمارات دون مناقشة في الكنيست.

ووصف يعالون، في تصريحات تزامنت مع توقيع الاتفاق في واشنطن الشهر الماضي، هذا التصرف من نتنياهو يعتبر بأنه “ديكتاتورية”.

وقال إنه “طلب إجراء مناقشة في لجنة الشؤون الخارجية والأمن البرلمانية، حول الاتفاقية مع الإمارات لكن هذا لم يحدث، إنها دكتاتورية”.

ودعا رئيس لجنة الشؤون الخارجية والحرب في الكنيست تسفي هاوزر إلى عرض الترتيبات الموقعة مع الإمارات والبحرين على اللجنة.

وقال هاوزر إن ذلك الأمر مطلوب من رئيس الحكومة وهذا قبل المصادقة عليه من قبل الكنيست الأسبوع المقبل.

وأضاف “يجب على رئيس الوزراء أن يعرض على لجنة الخارجية والدفاع كافة تفاصيل الاتفاقيات بما في ذلك التفاصيل السرية.”

وأكد أن نتنياهو يجب أن يعرض كذلك تداعيات مثل هذه التفاصيل أمنياً والنتائج المتوقعة من ورائها.

وأضاف هاوزر أن “الكنيست يجب ألا تكون ختماً مطاطيًا للحكومة.”

وطالب رئيس الوزراء أن يعرض على اللجنة تفاصيل مذكرة التفاهم التي تم توقيعها مع البحرين، والتي لن تعرض على الكنيست للتصديق عليها.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى