الاقتصادرئيسيشؤون دولية

نتنياهو يشكر الإمارات والبحرين

امتدح رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو موقفي دولة الإمارات ومملكة البحرين بشأن ما جرى من تصعيد مؤخرًا بين جيش الاحتلال وتنظيم حزب الله اللبناني.

وقال نتنياهو في مستهل جلسة حكومته اليوم: “أرحب بتصريحات وزيري خارجية البحرين والإمارات العربية المتحدة ضد عدوان حزب الله. لقد أدان الوزيران قلة حيلة الدولة اللبنانية، التي تسمح لتنظيم حزب الله الإرهابي بالعمل من أراضيها ضد إسرائيل”، على حد قوله.

وأضاف أن “ذلك يبدو كإعلان موت المسيح، لكنه يظهر تحولًا جوهريًا في الشرق الأوسط”.

وذكر أن “العالم العربي أدرك أن العدوان الإيراني لا يهدد إسرائيل وحدها بل المنطقة بأسرها”.

ودعا نتنياهو الدول الأخرى إلى مواجهة ما أسماه العدوان الإيراني والمليشيات المتحالفة معها.

وشكر رئيس الحكومة الإسرائيلية الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ووزير خارجيته بومبيو “اللذين أخرجا البنك الذي يزود حزب الله بمعظم أمواله، وأدرجاه في لائحة العقوبات”. مضيفًا أن “هذا شيء مهم جدًا”.

وأشار إلى أن إسرائيل عاشت عدة أيام من التوتر الشديد في العديد من القطاعات. وكان ممكنًا أن تبدأ هذا الأسبوع بطريقة مختلفة تمامًا.

وأضاف “نحن عملنا بمزيج من الحزم والتقدير، وحققنا جميع أهدافنا”.

وحدد نتنياهو أولويات جيشه خلال المرحلة المقبلة، كاشفًا أنها ثلاثة رئيسية تبدأ بمنع البرنامج النووي الإيراني، ثم منع إيران من تزويد الموالين لها بالسلاح الدقيق، كتنظيم حزب الله ولغيره، أما الهدف الثالث فهو الحيلولة دون تعزيز التواجد الإيراني والمليشيات الموالية لها عند الحدود الإسرائيلية.

وقال: “نحن، في واقع الامر، نعمل من أجل تحقيق كل هذه الأهداف، بعضها علنا وبعضها الآخر بصورة خفية. نحن مصممون على حماية أمن إسرائيل”.

وأشار نتنياهو إلى محاولات لعقد لقاء جديد في مدينة القدس المحتلة يضم إلى جانب الاحتلال كل من روسيا وأمريكا، لمواصلة نقاش إبعاد إيران من سوريا.

وأضاف “سنواصل اتخاذ جميع الخطوات السياسية والأمنية والاستخباراتية والمهنية لتحقيق الأهداف التي حددناها”.

 

“وول ستريت جورنال” تكشف عن اجتماعات سرية بين الإمارات وإسرائيل.. هذه التفاصيل الكاملة!

اظهر المزيد

راشد معروف

صحفي و إعلامي يمني يمتلك العديد من المدونات و لديه سيرة مهنية واسعة في مجال الإعلام الرقمي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى