enar
الرئيسية / أهم الأنباء / نجاة وزيرين يمنيين عارضا الاتفاق مع الانفصاليين من محاولة اغتيال
سيارة محطمة بعد انفجار سيارة مفخخة بعدن في 1 أغسطس 2019
سيارة محطمة بعد انفجار سيارة مفخخة بعدن في 1 أغسطس 2019

نجاة وزيرين يمنيين عارضا الاتفاق مع الانفصاليين من محاولة اغتيال

نجا وزيرا الداخلية والنقل اليمنيين من محاولة اغتيال في محافظة شبوة الشرقية، بعد يوم من إعلانهما رفض الاتفاق الذي رعته السعودية بين الحكومة اليمنية الشرعية والمجلس الانتقالي الجنوبي، حسبما ذكرت مصادر حكومية.

وقال المصادر إن السلطات الأمنية عثرت على سيارة مفخخة بالقرب من مقر نائب رئيس الوزراء وزير الداخلية أحمد الميسري ووزير النقل صالح الجبواني في مقاطعة عتق وكانت بهدف تنفيذ عملية اغتيال بحقهما.

وأُعلنت المدينة مؤخرًا على أنها العاصمة المؤقتة الحالية للرئيس عبد ربه منصور هادي بعد طردها من العاصمة الإدارية صنعاء من قبل الحوثيين في عام 2014، ثم مدينة عدن الساحلية التي سيطرت عليها قوات الانفصاليين المدعومين من الإمارات العربية المتحدة.

وعلى الرغم من أنه لم يعلن أحد مسؤوليته، فقد تم حتى الآن اعتقال شخصين فيما يتعلق بمخطط التفجير.

وسحبت دولة الإمارات العربية المتحدة وجودها العسكري في البلاد، حيث عززت السعودية الشريكة في التحالف سيطرتها على مدينة عدن الجنوبية وسط تقارير تفيد بأن اتفاق تقاسم السلطة قد تم التوصل إليه بين حكومة هادي والمجلس الانتقالي الجنوبي.

وأعلن نائب رئيس الوزراء وزير الداخلية اليمني أمس السبت عن رفضه اتفاقًا توسطت فيه السعودية بين الحكومة اليمنية والمجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم من الإمارات، لتقاسم السلطة، والذي وُقّع عليه بالأحرف الأولى في جدة.

ودعا الميسري، خلال اجتماع مع شيوخ محافظة شبوة جنوبي اليمن، الرئيس عبد ربه منصور هادي إلى التمسك بالثوابت الوطنية وعدم مكافأة الانقلابيين والمتمردين.

وأكد وزير الداخلية اليمني أن المشروع الإماراتي في اليمن سقط، مشددًا على أنه لن يقبل أي اتفاق، وأن الحكومة ستدخل عدن بـ”حدها وحديدها”.

وكشف عن تدخل بعض الجهات الخارجية في تعيين وإقالة بعض المسؤولين في الدولة من المدنيين والعسكريين، دون رضى الحكومة عن ذلك.

وشدد وزير الداخلية اليمني على ضرورة استقلال القرار اليمني، مؤكدًا أنه لا يريد حكومة مقسمة يقودها من طرف السفير السعودي في اليمن محمد الجابر ومن طرف آخر ضابط إماراتي.

وسأل الميسري الوزير السعودي عادل الجبير: “من قصف الجيش الوطني على مشارف عدن؟”.

وتنص الاتفاقية، التي ترعاها المملكة العربية السعودية، على تشكيل حكومة وحدة متساوية بين شمال اليمن وجنوبه، ودمج التشكيلات العسكرية والأمنية التابعة للمجلس الانتقالي في هياكل وزارتي الدفاع والداخلية.

وسقطت مدينة عدن بيد الانفصاليين المدعومين من الإمارات أواخر أغسطس الماضي بعد غارات جوية لطائرات إماراتية مُسيرة استهدفت قوات الحكومة الشرعية.

وقصفت طائرات إماراتية مُسيرة قوات الجيش اليمني أثناء قتالها الميليشيات الانفصالية الجنوبية في عدن وأبين، ما أوقع نحو 300 قتيل وجريح.

وأقرت الإمارات عبر وزير الشؤون الخارجية أنور قرقاش بقصف قوات الجيش اليمني، زاعمة أنه ”جماعة إرهابية”.

 

سندخل عدن بـ”حدنا وحديدنا”.. وزير الداخلية اليمني يرفض اتفاق تقاسم السلطة مع الانفصاليين

عن أسعد فضل

أسعد فضل
أسعد فضل كاتب كويتي متخصص بالشأن الخليجي ، و عمل في عدة صحف محلية في الكويت قبل أن ينضم الى موقع الوطن الخليجية العام 2019.

شاهد أيضاً

جانب من فيديو لمقتل مغنية بوب إسبانية

بعمر 25 عامًا.. وفاة المغنية الأمريكي ليندسي ريني لاجستي

توفيت ليندسي ريني لاجستي المطربة الرئيسية البالغة من العمر 25 عامًا في فرقة الموسيقى الريفية …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *