الخليج العربي

نسبة التعافي من فيروس كورونا تصل 90% في الإمارات

كشفت إحصائية رسمية أن نسبة التعافي من مرض كورونا في الإمارات وصلت إلى تسعين بالمائة، فيما لم تتجاوز نسبة الوفيات نصف بالمائة.

وقال الناطق الرسمي عمر الحمادي إن عدد الإصابات المسجلة في الإمارات منذ انتشار الوباء فاق 75 ألف مصاب تم شفاء نحو 70 ألفاً منهم.

وأضاف الحمادي أن عدد الوفيات وصل حتى يوم الثلاثاء 391، فيما يتلقى نحو 7800 شخصاً من جنسيات مختلفة العلاج حالياً في الدولة.

وأوضح أن أكثر من 71 ألف فحصاً أجريت خلال اليوم أظهرت إصابة 644 شخصاً بالفيروس المستجد وتم عزلهم مباشرة.

وذكر أنه تم إجراء أكثر من سبعة ملايين ونصف فحص منذ تفشي الوباء، وذلك ما يجعل الإمارات في مقدمة الدول بإجمال عدد الفحوص مقارنة بعدد السكان.

وأشار إلى أن هناك حرصاً لدى الحكومة الإماراتية بتوسيع نطاق الفحص اليومي.

ولفت إلى أن ذلك يأخذ منحىً تصاعدياً مع تزايد نقاط الفحص وتوفير المواد اللازمة في البلاد.

ويشارك الآلاف من سكان الإمارات من المواطنين والوافدين حالياً في التجارب التي تجرى في إطار تطوير لقاح مضاد للفيروس.

وتجري حالياً متابعة انتشار المرض، خاصة مع بدء العام الدراسي للحيلولة دون زيادة أعداد المصابين.

وشدد الحمادي على ضرورة الالتزام بالتوجيات الصحية المختصة لتفادي الإصابة أو نقل العدوى.

وذكر في هذا الجانب أن شخصاً نقل العدوى لزوجته و45 شخصاً آخرين من 3 ثلاثة عائلات ووفاة مسنة من قريباته.

وأكد على عدم تجاهل الفحص، والالتزام بالتباعد الجسدي واتخاذ الإجراءات الوقائية  اللازمة.

وقال إن الجهود مستمرة لمواجهة المرض، مطالباً في الوقت ذاته بتحمل أفراد المجتمع مسئولية أكبر.

وأضاف أن الحكومة توفر خدمات طبية عالية ومتقدمة تسهم في ارتفاع نسبة الشفاء لأرقام كبيرة من المصابين بشكل متزايد.

لكن في الوقت نفسه، أوضح أن ذلك لا يعني الإهمال وتجاهل النصائح واتباع القوانين والأنظمة المتبعة.

ولفت إلى أن هناك تقدماً في متابعة تطوير اللقاح والعلاج، الذي سيتم استخدامه سريعاً لمواجهة الفيروس وتقليل حالات المرض.

اقرأ أيضاً:

مضاعفة غرامة منتهكي إجراءات الوقاية من كورونا في الإمارات

15 ألف متطوع يشاركون في تجارب لقاح كورونا في الإمارات

 

اظهر المزيد

يوسف رجب

محرر خليجي مهتم بشئون الشرق الأوسط مواليد عام 1984 في الكويت

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى