الاقتصادرئيسي

نصف مليون آسيوي بالإمارات بانتظار العودة لبلادهم

قالت صحيفة إماراتية إن أكثر من نصف مليون آسيوي بالإمارات من الباكستانيين والهنود عبئوا وثائق استعدادًا لمغادرة الإمارات بسبب انتشار فيروس كورونا.

ونقلت صحيفة “الخليج” الإماراتية عن السفارتين الباكستانية والهندية أن 90 ألف هندي يستعدون للمغادرة مع أواخر الشهر المقبل من أصل 3 ملايين آسيوي بالإمارات.

وكانت الحكومتين الإماراتية والهندية أبدت موافقتهما على ذلك الإجراء والبدء بتسيير الرحلات الجوية بينهما.

وذكرت السفارة الهندية أن 450 ألفًا من مواطنيها الذين يشكلون 15 في المائة من الجالية الهندية في الإمارات سجلوا إلكترونيًا استعدادًا للعودة.

وتمثل الجالية الهندية في الإمارات أكثر من ثلاثة ملايين نسمة.

ومع حلول الـ20 من يوليو ستزداد الرحلات الجوية بين الهند والإمارات لتصل إلى 4رحلات بحلول آخر الشهر.

عدا عن الرحلات المثبتة أصلاً والبالغة 80 رحلة.

وكان أكثر من ثلاثة آلاف آسيوي بالإمارات من الهنود عادوا إلى موطنهم من الإمارات خلال الأربعاء الماضي.

أما السفارة الباكستانية في أبوظبي فقد قالت قبل أيام لنفس الصحيفة إنها تستعد لسفر 10آلاف من مواطنيها في الإمارات بسبب كورونا.

وتخطط السفارة الآسيوية في الإمارات لتسيير 46 رحلة جوية لسفر مواطنيها.

وذلك إضافةً إلى 204 آلاف آخرين غادروا أصلاً في الأسابيع الماضية.

يذكر أن هذا العدد من الراغبين بمغادرة الإمارات من كلا الجنسيتين فقط يشكل نحو 5 % من عدد سكان الإمارات.

ويبلغ عدد سكان الإمارات وفق آخر الإحصاءات نحو 10 ملايين شخص.

ويُرجّح أن معظم العائدين هم من العمالة منخفضة الدخل.

عدد الإصابات يزداد

يشار  إلى أن عدد إصابات كورونا في الإمارات بلغ حتى فجر الاثنين 44 ألفاً و925 حالة مؤكدة، تعافى منها 32 ألفاً و415 حالة، إضافة إلى وفاة 302 شخصاً.

وكانت صحيفة “الغارديان” البريطانية قالت إن أوضاع العمال الآسيويين في الإمارات فقدوا وظائفهم أو امتنعت الشركات عن دفع رواتبهم بسبب الإغلاق.

وذكرت في تقريرها في إبريل أن البعض منهم أصبح غير قادر على سداد ديونه أو على تحويل الأموال لعائلته في بلاده كي تتمكن من تأمين قوت يومها.

وتعتبر حالات الإصابة بفيروس كورونا في الإمارات أعلى بين العمال الآسيويين بسبب ظروفهم المعيشية الجماعية في أغلب الظروف.

باكستان: 50% من العمال العائدين من الإمارات مصابون بكورونا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى