رئيسيشؤون عربية

نفي زيارة وفد عماني إلى المسجد الأقصى.. ومنظمة يهودية: الوفد إماراتي بحريني

نفت مصادر عمانية رسمية ما تداولته وسائل التواصل الاجتماعي عن زيارة وفد عماني إلى المسجد الأقصى في مدينة القدس المحتلة يوم الخميس.

وكان مواقع وصفحات روجت لزيارة وفد عماني إلى المسجد الأقصى تحت حماية الشرطة الإسرائيلية من باب المغاربة.

وشاركت في ترويج هذا الخبر صفحات لنشطاء إماراتيين ومواقع محسوبة على الإمارات بشكل مغلوط.

وقالت المصادر إنه لا يوجد وفد من عمان في زيارة رسمية إلى القدس المحتلة، مطالبة باستقاء الأخبار من مصادر الرسمية.

وأكدت موقف عمان من القضية الفلسطينية ودعمها بشكل واضح.

وكانت مجموعة من المصلين تم توثيق دخولهم من باب المغاربة الذي يستغله المستوطنون في اقتحام المسجد الأقصى مساء الخميس.

وكانت مصادر تحدثت عن أنهم وفد عماني دخل المسجد تحت حراسة الشرطة الإسرائيلية دون رفقة موظفي الأوقاف الإسلامية.

وتعرض الوفد لانتقادات شديدة من المتواجدين في المسجد، رافضين وجودهم وزيارتهم تحت حماية إسرائيلية.

وكان المسجد وقت دخول الوفد لا يتواجد فيه سوى عدد قليل من موظفي الأوقاف وحراسة الأقصى، في ظل إغلاق بسبب انتشار فيروس كورونا.

وتواجه زيارات الوفود التطبيعية العربية التي تجري بتنسيق مع السلطات الإسرائيلية انتقادات فلسطينية رسمية وشعبية خاصة.

وكشفت منظمة يهودية متطرفة هوية الوفد الحقيقية، حيث ذكرت أن الوفد التطبيعي يضم شخصيات من الإمارات والبحرين.

ورأت منظمة “الهيكل” المتشددة أن الزيارة “تاريخية”، لأن الوفد دخل الأقصى من باب المغاربة، وهو الباب المخصص للمستوطنين اليهود.

واعتبرت أن الزيارة تمت تحت حراسة أمنية مشددة وليس برفقة موظفي دائرة الأوقاف الإسلامية، مشيرة إلى أن هذه التغييرات “بداية إتمام النبوة”.

ووجه نشطاء ومغردون عمانيون انتقادات شديدة لمحاولات بعض الأطراف الترويج بأن الوفد كان عمانياً، مع رفض لمثل هذه الزيارات التي تتم تحت حماية إسرائيلية.

وكان المغرد العماني المعروف باسم “شاهين” أحد من علقوا على هذا الأمر ومحاولة ربط عمان بهذه الزيارة التي كشف عن هوية أصحابها.

اقرأ أيضاً:

وزير السياحة الإسرائيلي: أبواب القدس مفتوحة للإماراتيين

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى