رئيسيرياضة

نهائي ميامي والمفاجآت

نهائي ميامي

في هذه السنة سوف يجمع نهائي ميامي ثاني بطولات رابطة محترفي التنس فئة الـ 1000 نقطة، ما بين الألماني الشاب مستقبل التنس ألكسندر زفيريف، وبين العملاق الأمريكي جون إيسنر، وهو ما يعني أن البطولة سوف تشهد تتويج بطلاً جديداً لها، بعد سيطرة كبيرة وطويلة لأساطير التنس على البطولة، وكان فيدير هو آخر بطل متوج على أرضية هذه البطولة العام الفائت.

 

نهائي ميامي والمفاجآت:

يعتبر نهائي ميامي هذه السنة والذي يجمع بين زفيريف وإيسنر نهائياً استثنائياً حيث أن اللاعبين لم يسبق لهما الفوز بلقب هذه البطولة، كما أنهما خالفا كافة الترشيحات لهذه البطولة التي كان من المتوقع لها تواجد المصنفين الأربع الأوائل في البطولة.

ويمثل عودة الألماني الذي استطاع في دور النصف نهائي بطولة ميامي من التغلب على الإٍسباني العنيد بوستا بمجموعتين نظيفتين وبأداء مطمئن ومريح، مؤكداً عودته في المنافسة على الألقاب الكبيرة بعد الغياب غير المبرر عن بطولات بداية العام.

كما العام الفائت يبدو بأن زفيريف أمام فرصة للاقتراب أكثر في سلم تصنيف اللاعبين الشباب فاللاعب الذي يبلغ من العمر 20 عاماًـ يتنبأ له الكثيرون بأن يكون خليفة الأسطورة روجر فيدير في وقت قريب.

على الجانب الآخر فإن الأمريكي العملاق جون إيسنر، كما هي العادة يغيب في مناسبات عديدة ثم يحدث مفاجأة ويظهر بشكل مفاجئ في إحدى البطولات ليتألق فيها ويحصد لقبها، ويمتلك إيسنر في نهائي بطولة ميامي أفضلية الأرضية والجمهور الأمريكي الذي سوف يسانده، كما يمتلك أفضلية الطول الفارع الذي يمتاز به والذي يجعله ماكينة للإرسالات الساحقة بمعدلات هائلة تساعده في معظم المباريات على حسم النقاط الهامة دون بذل مجهود جسدي متعب.

وقد استطاع العملاق جون إيسنر من إيقاف سلسلة الانتصارات للأرجنتيني ديل بوترو والتي وصلت إلى 15 انتصار متوالي من أكابولكو إلى إنديان ويايز إلى نصف نهائي ميامي، بعد ما غلبه بمجموعتين دون رد بأداء رائع.

 

إذاً نحن اليوم على موعد مع تتويج بطل جديد على أرضية ميامي الذي شهدت تتويج عظماء التنس عليها، كما أننا على موعد مع مباراة تمتاز بسرعة إرسال طرفيها ومهارتهم على الشبكة وقدرتهم على الحسم السريع للنقاط بعيداً عن التبادلات الطويلة ولهذا فإن الجميع يتوقع مباراة سريعة الرتم في نهائي بطولة ميامي الموسم الحالي.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى