رئيسيرياضة

نوفاك ديوكوفيتش يتوج بلقب بطولة أستراليا المفتوحة للتنس

أحرز الصربي نوفاك ديوكوفيتش لقب بطولة أستراليا المفتوحة للتنس للمرة التاسعة إثر تغلبه في النهائي على الروسي دانيل ميدفيديف بثلاث مجموعات نظيفة.

وفي مباراة استمرّت ساعة و54 دقيقة فقط استطاع نوفاك ديوكوفيتش السيطرة على أجواء اللعب.ولعب بشكلٍ مميز للغاية من خلال التنويع في الأسلوب، والضغط على خصمه الروسي عبر إرسال كرات على الأطراف، مما صعب المهمة على ميديفيديف بسبب طوله الفارع.

وتمكن نوفاك ديوكوفيتش المصنف الأول عالمياً من الفوز على الروسي دانيل ميدفيديف المصنف رابعاً دون أي صعوبة تُذكر.
وحسم ديوكوفيتش المجموعة الأولى بواقع 7-5، بعدما كسر إرسال خصمه مبكراً، ومن ثم تفوق في المجموعتين الثانية والثالثة بواقع 6-2 و6-2.

وكان ديوكوفيتش في أفضل حالاته بالمباراة وألحق بنظيره هزيمة قاسية أمام 7400 مشجع في ملعب “رود لافر أرينا” بمدينة ملبورن.

اللقب الثامن عشر

واستغل نوفاك أخطاء اللاعب ميدفيديف، الذي خرج عن طوره في بعض اللحظات، وفقد التركيز في أوقاتٍ أخرى، مما أتاح لديوكوفيتش حصده اللقب التاسع وهو رقمٌ قياسي في ملبورن.

وشهدت المباراة النهائية حضور الجماهير رغم جائحة كورونا، لكن بأعدادٍ محدودة، في بطولة استثنائية في عالم التنس.

وهذا اللقب هو 18 للصربي، في البطولات الأربع الكبرى لكرة المضرب، (ملبورن وباريس وومبلدون ونيويورك) ليصبح على بعد لقبين من فيدرر ونادال اللذين يملكان 20 لقباً لكل منهما.وبالتالي، بات ديوكوفيتش متوجا بلقب البطولة الأسترالية في جميع المباريات النهائية التي خاضها حتى الآن في ملبورن.

فيما فشل ميدفيديف بالظفر بتتويج كبير أول في مسيرته، لكنه سيصعد الى المركز الثالث عالمياً للمرة الأولى في مسيرته.
وكان مدفيديف يحلم بالسير على خطى يفغيني كافيلنيكوف (توج بلقب رولان غاروس عام 1996 وأستراليا عام 1999) ومارات سافين (فلاشينغ ميدوز عام 2000 وأستراليا عام 2005)، وهما الروسيان الوحيدان اللذان توجا بألقاب كبرى.

ودائماً ما أحدث الروسي جملة من الصعوبات لنوفاك ديوكوفيتش الذي حقق الفوز على مدفيديف في 4 مباريات من إجمالي 7 مواجهات سابقة.

وبلغ ديوكوفيتش المباراة النهائية عقب فوزه على الروسي آسلان كاراتسيف بنتيجة 6-3 و6-4 و6-2.

في المقابل أطاح مدفيديف باليوناني ستيفانوس تسيتسيباس، السادس عالمياً، بثلاثة أشواط نظيفة 6-4 و6-2 و7-5.

وقال ديوكوفيتش (33 عاماً) في تصريحات له بعد فوزه :”بفضل هذا الملعب، ملعب رود لايفر أرينا، أحبكم كل عام أكثر وأكثر، علاقة الحب مستمرة”.

وتُعد بطولة أستراليا المفتوحة أولى البطولات الكبرى الأربعة في عالم التنس، وقد انطلقت في مدينة ملبورن في الثامن من فبراير/شباط الجاري واستمرت على مدار أسبوعين.

شاهد أيضاً: إنطلاق أول دوري لـكرة القدم النسائية في السعودية

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى