الخليج العربيرئيسي

“هاكرز عمان” يهاجم “ذباب إلكتروني” إماراتي يحرّض ضد السلطنة

أثارت تغريدة نشرها “هاكرز عمان” على تويتر، غضب العمانيين، حيث كانت تتحدث عن دور الإمارات العربية المتحدة في التحريض على بلادهم.

وكان حساب “هاكرز عمان” قد نشر فيديوهات تستعرض معلومات تثبت لجوء الإمارات لما يسمى بالذباب الإلكتروني لتحريض العمانيين على السلطات.

الحساب العماني الذي نشر المعلومات يديره شبابن هواة يقولون إنهم مهتمون بإتاحة بيئة إلكترونية نظيفة وآمنة للجميع.

ويتابع حساب “هاكرز عمان” نجو 59 ألف ناشط على الموقع الاجتماعي.

وفي مطلع 2011 أفادت عُمان بأنها كشفت خلية تجسس تابعة للإمارات في أراضيها وادعت بأن الخلية تسعى إلى جمع المعلومات عن المؤسسات الحكومية والعسكرية في سلطنة عمان.

ويقول “هاكرز عمان” إن شابًا في الملحقية العسكرية الإماراتية في الأردن يدير أحد حسابات الذباب الإلكتروني الإماراتي.

ونشر ناشطون عمانيون أسماء أربعة حسابات يديرها الملحق على منصة تويتر وتهاجم السلطنة.

وتعليقًا على ما جاء في تغريدات “هاكرز عمان”، بدأ عقيد أردني متقاعد هجومًا على دبلوماسيين إماراتيين بالسفارة الإماراتية في بلاده.

وقال العقيد المتقاعد، محمد علاء الدين العناسوة في فيديو نشره على حسابه في “تويتر”: “يشاع أن هناك إماراتي يعمل بالسفارة الإماراتية بالأردن.

بوقال: إنه يعمل في الملحقية العسكرية في سفارة الإمارات، بأنه يمتلك حسابات وهمية ويديرها لضرب الأمن الداخلي في عُمان وزعزعة استقرارها وبث الفتنة بها”.

تغريدات غاضبة

وأضاف العقيد: “ماذا فعلت عُمان لكم؟ ألا يكفي ثلاث سنوات وأنتم تتهمون قطر زورًا وبهتانًا وهي بريئة من كل اتهاماتكم، وفي النهاية ثبت أنها بريئة من كل اتهاماتكم، الآن الدور على عُمان”.

ودعا العناسوة الجهات المعنية في الأردن لاتخاذ إجراء فوريّ وحاسم بأن الشخص الأردني غير مرغوب فيه في عمَّان وأن يطردوه إذا كانت الأخبار صحيحة”.

وكشف الحساب العماني في الفيديو الثاني عن مبتعث إماراتي إلى بريطانيا يدير حسابًا قال إنه تابع للذباب الإلكتروني الإماراتي.

إقرأ أيضًا: مقتل عماني بالإمارات يفجر غضبًا بالسلطنة

وذكر الحساب أن المبتعث يتواصل مع شخص عماني، ويزوده بمواد ينشرها من أجل الهجوم على السلطنة.

وفي الفيديو الأخير تحدث عن حساب “أمل بنت جاسم من الكويت”وقال إن من يديره شخص إماراتي من مدينة العين في شرق الإمارات.

وبعد انتشار المعلومات، التي أشعلت مواقع التواصل الاجتماعي في عمان، تصدر وسم #فضيحه_الذباب_الاماراتي قائمة أكثر الوسوم انتشارًا في السلطنة.

وهاجم من خلالها المستخدمون السلطات الإماراتية واتهموها “بالتحريض ضد سلطنة عمان وتدبير المؤامرات لها”.

فقال سيد العبري: “ضربة إلكترونية استباقية لأشبال الإمبراطورية العمانية حققت هدفها الاستراتيجي”.

وأضاف: “اخترقت أنظمة تجسس صرف عليها الكثير بأقل جهد، وزادت من الوعي الوطني ليكون محصنا من ترهات الذباب الإلكتروني. من انبهروا بقدراتهم عليهم أن يعيدوا حساباتهم، فلا مكان للإمعات الإلكترونية بيننا”.

وشهدت سلطنة عمان تضامنًا واسعًا من بعض المغردين العرب، الذين رفضوا تدخل الإمارات في الشؤون العمانية.

فقالت مغردة كويتية: “الذباب الإماراتي من لا يمتلك تاريخا يحاول المساس بمن يمتلكون التاريخ”.

الوسوم
اظهر المزيد

علي رحمة

علي رحمة كاتب سوري ، عمل في عدة صحف و مواقع إخبارية محلية و عربية قبل أن يينم لفريق صحيفة الوطن الخليجية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق