امتيازات ينالها الموظفون القطريون في القطاع الخاص .. ما هي؟ - الوطن الخليجية
الخليج العربيرئيسي

امتيازات ينالها الموظفون القطريون في القطاع الخاص .. ما هي؟

قال محامون إن الموظفين القطريين العاملين في القطاع الخاص في الدولة يحصلون على امتيازات هائلة وضمانات وحماية وظيفية أكثر من مثيلاتها الحكومية.

وأضاف محامون التقتهم صحيفة “الراية” القطرية أن الامتيازات التي يتحصل عليها الموظفون القطريون في القطاع الخاص تفوق مثيلاتها في القطاع الحكومي.

وتشمل تلك الامتيازات مرتبات شهرية عالية، وبدل سكن وتأمين صحي، وإعفاء الأبناء من رسوم المدارس الخاصة.

إقرأ أيضًا: حكومة البحرين تدفع 50% من رواتب القطاع الخاص

كما تشمل أيضًا التدريب والتأهيل واكتساب الخبرات والتدرج الوظيفي وصولاً إلى المناصب القيادية.

إضافةً إلى ذلك، يُتاح أمام الموظف القطري في القطاع الخاص حق الابتعاث إلى الخارج على نفقة مؤسسته.

عدا عن أحقيته بالحصول على الأرض ومرتب التقاعد والقروض.

يُشار إلى أن مرتبات القطريين حديثي التخرج يتقاضون راتبًا يبدأ من 18-20 ألف ريال، فيما تبدأ رواتبهم بقطاعات أخرى عند 30 ألفًا.

علاوةً على ذلك، دعا أولئك المحامون إلى إدخال تعديلات على القانون تتيح لهؤلاء الموظفين الحصول على امتيازات أكثر.

بحيث يتضمن مشروع القانون الحد الأدنى للمزايا والحقوق والامتيازات الوظيفية للمواطن بتلك القطاعات.

من ناحيته، قال المحامي جذنان الهاجري إن قانون العمل يشجع المواطنين للانضمام لسوق العمل في القطاع الخاص والشركات التي تديرها الحكومة.

وأضاف الهاجري أن الشركات الكبرى ملتزمة بنسبة توطين الوظائف وهي 60%، فيما تزيد تلك النسبة في إدارات الموارد البشرية إلى 80%.

أما المحامي علي الظاهري فقال: إن رواتب المواطنين القطريين حديثي التخرج بالقطاعات الخاصة تفوق نظيرتها الحكومية.

ولفت الظاهري إلى أن ذلك رفع نسبة التوطين في الوظائف تحفز القطريين وتراعي الظروف الحالية والقادمة.

ترقية أسرع

من جهته، قال المحامي مسفر المري إن الترقّي الوظيفي يكون أسرع في القطاع الخاص.

وأضاف: “إلى جانب وجود ضمانات قررها القانون للعاملين بهذه القطاعات وهي نفس الضمانات الموجودة بالقطاع الحكومي”.

المحامية زينب محمد، قالت إن القانون أجاز للموظف أو العامل استبدال مبلغ نقدي بجزء لا يزيد على نصف المعاش.

عدا عن إجراء أكثر من استبدال في حدود نصف المعاش.

كما أعطى للموظف الذي تزيد مدة خدمته الفعلية على 20 سنة مكافأة نهاية الخدمة تتحملها جهة عمله وفقاً لما تحدده اللائحة التنفيذية.

علي رحمة

علي رحمة كاتب سوري، عمل في عدة صحف و مواقع إخبارية محلية و عربية قبل أن يينم لفريق صحيفة الوطن الخليجية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى