الاقتصادرئيسي

هل انتهت حقبة الطلب على النفط والغاز ؟

تعتقد كبرى شركات العالم في النفط والغاز أن حقبة الطلب على تلك المادتين لن ترجع إلى سابق عهدها بعد انتشار الجائحة المرضية.

وتقول شركة “بريتيش بتروليوم” البريطانية إن الطلب على الطاقة لن يعود كما كان في السابق بمستويات مرتفعة، قائلةً إن “تلك الحقبة قد انتهت”.

ووفقًا لتوقعات الشركة التي نقلها موقع “بلومبيرغ”، فإن الاستقرار سيكون سيد الموقف لاستقرار الطلب على الغاز والنفط لـ20 سنةً فقط.

كما توقعت الشركة الرائدة في قطاع النفط والغاز أن يشهد ذلك السوق تراجعًا بعد فترة الجائحة الوبائية.

يُشار إلى أن الشركة النفطية البريطانية تبنت العديد من الإجراءات في أعمالها لتلائم أهداف اتفاقية باريس للمناخ.

وكانت تلك الشركة أعلنت في الشهر الماضي عزمها تخفيض إنتاج النفط والغاز بنسبة 40 % طوال الأعوام الـ10 المقبلة.

كما ستخصص الشركة 5 مليارات دولار كل عام لإنشاء واحدة من أكبر شركات النفط والغاز في العالم.

وفسرت الوكالة الأمريكية توجهات الشركة بأنها تشكك في أن استخدام النفط قد يكون وصل إلى قمته بالفعل.

وذلك نتيجة للوباء والسياسات الحكومية الأكثر تشددًا والتغيرات في سلوك المستهلك حيال النفط والغاز .

وطرحت الشركة عدة سيناريوهات لمعدلات تراجع استهلاك النفط والغاز في مرحلة ما بعد كورونا تراوحت بين 50 إلى 80 بالمئة بحلول عام 2050.

وتتوقع الشركة وفقا للسيناريو الأساسي أن يؤدي كورونا إلى خفض الاستهلاك بنحو 3 ملايين برميل كل يوم.

وذلك بحلول عام 2025 ومليوني برميل كل يوم بحلول 2050.

كما توقعت بريتيش بتروليوم أن يتعافى النشاط الاقتصادي العالمي جزئيا فقط بعد الوباء خلال السنوات القليلة المقبلة.

حيث يتم تخفيف قيود السفر، لكن بعض التأثيرات الدائمة، مثل العمل من المنزل، سوف تبطئ الزيادة في استهلاك الطاقة.

تعديل التوقعات

يُذكر أن منظمة البلدان المصدرة للبترول “أوبك” عدلت من توقعاتها للطلب العالمي على النفط إلى الأسوأ خلال العام المقبل.

وذلك بسبب استمرار تداعيات تفشي وباء كورونا على الأسواق العالمية.

وقالت المنظمة في تقريرها الشهري الصادر الاثنين إن الطلب العالمي على النفط سيتراجع في 2020.

وذلك على نحو أشد من توقعها السابق بسبب كورونا، وسيتعافى بوتيرة أبطأ من المتوقع في العام القادم.

إقرأ أيضًا: أسعار النفط تصل أدنى مستوياتها منذ يونيو.. تعرّف على السبب!

اظهر المزيد

علي رحمة

علي رحمة كاتب سوري ، عمل في عدة صحف و مواقع إخبارية محلية و عربية قبل أن يينم لفريق صحيفة الوطن الخليجية

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى