رئيسيشؤون دولية

هل تصلح المرأة لرئاسة الدولة؟ الرئيس الفلبيني يجيب!

أكد الرئيس الفلبيني رودريغو دوتيرتي الخميس إن الرئاسة وظيفة لا تصلح للمرأة بسبب الاختلاف العاطفي بينها وبين الرجل.

ورفض الرئيس الفلبيني فرضيات أن تكون ابنته قد تخلفه السنة المقبلة.

وقال دوتيرتي في افتتاح مشروع طريق سريع مشيرا إلى ابنته “ابنتي لن تترشح. أخبرت إنداي ألا تترشح لأنني أشفق عليها لمعرفتي أنها ستمر بما أمر به أنا الآن”.

وأضاف “هذه وظيفة لا تناسب المرأة. تعلمون أن التكوين العاطفي للمرأة مختلف تماما عن تكوين الرجل… وهذه هي القصة الحزينة”.

وتولت امرأتان الرئاسة في الفلبين من قبل هما جلوريا ماكاباجال أرويو من 2001 إلى 2010 وكورازون أكينو من 1986 إلى 1992.

واشتُهر دوتيرتي (75 عاما) بآراء وصفت في الغالب بأنها مسيئة وجنسية ومعادية للمرأة لكن مكتبه يصفها في العادة بأنها “نكات غير ضارة”. ولا يزال دوتيرتي يحتفظ بشعبية كبيرة بين الفلبينيات.

وجاءت ابنته رئيسة بلدية دافاو سيتي واسمها الرسمي سارا دوتيرتي-كاربيو (42 عاما) في المركز الأول في استطلاع للرأي أجري مؤخرا عن المرشح المفضل ضمن قائمة منافسين محتملين لانتخابات 2022.

تترأس سارة دوتيرتي ابنة الرئيس الفلبيني تحالفا للأحزاب السياسية، وصعدت إلى دائرة الضوء الوطنية في عام 2019، من خلال حملة لمرشحي مجلس الشيوخ، الذين فاز معظمهم.

وسعى حلفاء موالون له في الكونغرس إلى تعديل الدستور، الذي تم وضعه بعد الإطاحة بالديكتاتور السابق فرديناند ماركوس في عام 1986.

الرئيس الـ16

وقال دوتيرتي “حتى لو قدمتموها لي على طبق من الفضة أو أعطيتم لي عشر سنوات أخرى مجانا.. فقد اُستهلكت تماما”.

والرئيس الفلبيني رودريجو دوتيرتي والبالغ من العمر نحو 75 عاما، هو الرئيس السادس عشر للفلبين، وعمل بالمحاماة، قبل أن يصبح نائب عمدة، ثم عمدة عقب الثورة الفلبينية عام 1986.

اشتهر بدعمه لقتل متعاطي المخدرات والمجرمين خارج نطاق القضاء، وذكرت رويترز أن جماعات حقوق الإنسان قامت بتوثيق أكثر من ألف و400 عملية خارج نطاق القانون بين عامي 1998 ومايو2016.

وكان الضحايا من متعاطي المخدرات والمجرمين الصغار وأطفال الشوارع، وينفي دوتيرتي تورطه في عمليات القتل هذه.

اقرأ أيضًا: تمكين المرأة ورئاسة السعودية لقمة “العشرين”.. تناقض في ظل اعتقال الناشطات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى