الخليج العربيرئيسي

هل تقف الإمارات وراء محاولة الانقلاب في الأردن؟

زعمت مصادر أردنية مطلعة أن ولي عهد أبوظبي الشيخ محمد بن زايد ومستشاره محمد دحلان يقفون وراء محاولة الانقلاب في الأردن ليل السبت.

وذكرت المصادر أن رئيس الديوان الملكي الأسبق بالأردن باسم عوض الله كان على صلة بمسؤولين إماراتيين ومستشارين لهم بمحاولة الانقلاب في الأردن ضد الملك عبد الله.

وكانت ذات المصادر أكدت أن عوض الله ودحلان تربطهما علاقة مميزة.

وكانت الأجهزة الأمنية في الأردن قالت إنها رصدت اتصالات وتوصلاً بين عوض الله ومسؤولين إماراتيين قبيل محاولة الانقلاب في الأردن.

وأكدت السلطات الأردنية أن ردها سيكون من خلال التعامل مع ملفات موكلة إليها إقليميًا.

وزعمت المصادر أن الرد الأردني لن يلحق في الإمارات فحسب؛ بل بأنصار دحلان الذي يستعد لخوض انتخابات في بلاده.

ونقل عن المصدر قوله إن استهداف دحلان سيكون لصالح خصمه الرئيس الفلسطيني محمود عباس.

وحذرت المصادر أن الرئيس الفلسطيني ذاته كان قد حذر عمّان في وقتٍ سابق من محاولات للإمارات لتنفيذ الانقلاب في الأردن.

ونُصّب عوض الله منصِب الرئيس التنفيذي لشركة “طموح” والتي تتخذ من دبي مقرًا لها.

وأعلن الأردن اليوم السبت اعتقال رئيس الديوان الملكي الأسبق باسم إبراهيم عوض الله وآخرين لأسباب أمنية لم يحددها.

ونقلت وكالة الأنباء الرسمية “بترا” على لسان مصدر أمني لم تسمه أن اعتقال عوض الله والشريف حسن بن زيد وآخرين قد تم بعد متابعة أمنية حثيثة.

وأضاف المصدر أن التحقيق جار في الموضوع دون أن يحدد أسباب الاعتقال وتفاصيل المتابعة الأمنية التي قادت إلى ذلك.

فيما ذكرت صحيفة “واشنطن بوست” الأميركية أن السلطات الأردنية تحتجز الأمير حمزة بن الحسين و20 آخرين بسبب ما قالت إنه تهديد لاستقرار المملكة.

لكن وكالة الأنباء الرسمية (بترا) نقلت عن مصادر مطلعة قولها إن الأمير حمزة بن الحسين ليس محتجزًا ولا يخضع لأي إجراءات تقييدية.

اقرأ أيضًا: الإمارات تمهد للانقلاب على خطة السعودية لإنهاء الأزمة الخليجية

كما نقلت “واشنطن بوست” عن مسؤولين بالقصر الملكي الأردني أن ما وصفوه بالمؤامرة ضمت كذلك زعماء قبائل ومسؤولين بأجهزة أمنية.

وأضافت الصحيفة نقلا عن المسؤولين الأردنيين قولهم إن مؤامرة معقدة تتلخص في محاولة الانقلاب في الأردن وبعيدة المدى ضمت أحد أفراد العائلة المالكة.

وشهدت العاصمة الأردنية عمان انتشارا أمنيا كثيفا في منطقة دابوق غرب العاصمة وهي المنطقة القريبة من القصور الملكية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى