رئيسيشؤون دولية

هل سيكون التطبيع “هدية” السعودية للرئيس الأمريكي المنتخب؟

بعد أن كان مأمولاً انضمام دول أخرى إلى قطار التطبيع مع إسرائيل بعد الإمارات والبحرين، يدور الحديث دائماً حول موقف السعودية من كل ذلك.

ومع محاولات الرئيس الأمريكي دونالد ترامب سحب السعودية إلى مربع الاستيطان، كانت الأخيرة تتعامل بحذر مع دعمها الواضح لتحركات الإمارات والبحرين.

وتحدثت السعودية عن ذلك بصراحة في أكثر من مناسبة، واعتبر وزير الخارجية فيصل بن فرحان أن التطبيع قادم، ولكن بعد إقامة الدولة الفلسطينية.

وعلى الجانب الآخر نشط كتاب ودعاة مقربون للنظام ومغردون ومدونون سعوديون في دعم التطبيع.

وانبرى عدد منهم للدفاع عن الاتفاقات الأخيرة، أكثر من مواطني البلدين أنفسهم.

وتحدث الرئيس الأمريكي ومسئولون أمريكيون في أكثر من مناسبة عن تقديرهم للدور السعودي في تسهيل عقد الاتفاقات بين إسرائيل وبين الإمارات والبحرين.

وأوضح ترامب في حينه أن السعودية قادمة نحو التطبيع.

إلا أن خلافات بين الملك سلمان وآخرين مع ولي العهد المتحمس أظهرت أن النظام السياسي ليس مستعداً لأية خطوة متسرعة من هذا القبيل.

وجاء تصريح رئيس المخابرات الإسرائيلية (الموساد) الخميس في محادثات مغلقة أن السعودية تنتظر نتائج الانتخابات الأمريكية لتقديم “هدية” للرئيس المنتخب.

وقال كوهين في تصريحات كشفتها القناة الإسرائيلية (12) إن جهوداً كبيرة تبذل في الساحة السعودية، ويوجد ضغط كبير. نتمنى أن يثمر شيئاً”.

وأضاف رئيس المخابرات الإسرائيلية “يبدو أن السعوديين ينتظرون الانتخابات الأميركية لتقديم هدية للرئيس المنتخب”.

وكان كوهين نفسه صرح بشكل مباشر بشأن توقيع السعودية لاتفاق التطبيع مع إسرائيل مماثل للإمارات والبحرين، وبأن الأمر بات قريباً.

وتحدثت أنباء عن لقاء بينه وبين ولي العهد السعودي محمد بن سلمان، لكنه رفض التأكيد أو النفي، قائلاً: “أفضل عدم التعليق”.

وتطرق رئيس “الموساد” إلى أن “الاتفاق بات ممكناً” مع السعودية، معرباً عن قناعته بذلك وعلى أمل أن يحدث ذلك في وقت قريب.

وتحدث عن جهود لإدخال المزيد من الدول في “جو السلام والتطبيع” مع إسرائيل، و”أنا أؤيد ذلك بشدة”.

وعبر عن اقتناعه بإمكانية حدوث ذلك، “أتطلع إلى الأخبار السارة، وربما يحدث شئ هذا العام”، على حد تعبير كوهين.

اقرأ أيضاً:

السعودية تحث العرب على التطبيع.. وهذا ما قالته للرئيس الفلسطيني

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى