enar
الرئيسية / أهم الأنباء / هيئة علماء السعودية تستنكر دعم المملكة خليفة حفتر
الملك سلمان يلتقي حفتر في الرياض قبيل هجومه على طرابلس
الملك سلمان يلتقي حفتر في الرياض قبيل هجومه على طرابلس

هيئة علماء السعودية تستنكر دعم المملكة خليفة حفتر

الرياض-استنكرت “هيئة علماء السعودية” دعم الملك سلمان وولي عهده محمد “خوارج ليبيا” بقيادة خليفة حفتر، في وقت لا يتقبل النظام السعودي النصيحة ويسجن من يقدمها.

وقالت الهيئة في بيان صدر عنها: “إن خليفة حفتر ومن معه انتهجوا طريقة الخوارج في حمل السلاح؛ لمحاربة من ارتضاه الليبيون حكمًا لهم”.

وأضافت أن “مما يُؤْسَفُ له أن يكونَ مثلُ هذا الخروجِ على وليِّ الأمرِ الشرعي في ليبيا يلقى التأييدَ والدعمَ من نظامِ الملك سلمان ووليِّ عهده”.

وأشارت إلى أنه “في الوقت الذي لا يسمح فيه هذا النظام لأحد أن يقدم له مجرد النصح، بل يعتبر ذلك خروجًا عليه، وأن مقدم النصيحة يستحق القتل أو التعذيب في غياهب السجون”.

ولفتت إلى أن النظام السعودي “يدعم في السر والعلن من يعمل عمل الخوارج على حقيقته، ويحشد له كل الإمكانات المالية والمعنوية لكي يتسبب في قتل الأبرياء من النساء والأطفال والرجال الذين يخرجون مضطرين دفاعا عن كرامتهم وديارهم وممتلكاتهم”.

وأكدت هيئة علماء السعودية أن “خليفة حفتر متمرد خرج على الشرعية، وأن أي نظام يدعمه إنما يدعم مليشيات خارجة على الدولة”.

وذكرت أن “هذا الدعم لخوارج العصر من المتمردين كحفتر وغيره ستنعكس عواقبه سلبًا على داعميه، والجزاء من جنس العمل”.

وشددت على أن “ما يفعله خليفة حفتر ومن معه هو فعل الخوارج نفسه بل أشد من ذلك؛ لما يسببه من دمار للعباد والبلاد، وانتهاك للأعراض”.

وحذّرت من أن “دعم هذه الفئة الخارجة على الدولة في ليبيا المتمثلة في حفتر ومن معه سينعكس ضررها على المنطقة بِرُمَّتِهَا وسيفتحُ المجال لأمثاله للخروج من أجل القتل والدمار”.

ودعت الهيئة “جميع الدول الإسلامية وعقلاء الأمة للوقوف في وجه هذا الظالم (حفتر)، ومساندة المظلومين، وحل هذه المشكلة التي ستكون عواقبها وخيمة ليس على الشعب الليبي فقط وإنما على جميع دول وشعوب المنطقة”.

وأكدت هيئة علماء السعودية أن “واجبَ الأمة وأحرارها تجاه هذه القضية هو الوقوف إلى جانب الحاكم الشرعي في ليبيا”.

وشددت على أن “من يقف إلى جانب المدعو حفتر يعد مساندًا لفئةٍ لا يقل فعلها عن فعل الخوارج والجماعات الإرهابية التي دمرت الكثير من البلدان الإسلامية”.

ودعت كل الإعلاميين والكتاب والأحرار إلى “دعم ومناصرة الحاكم الشرعي في ليبيا، والوقوف إلى جانبه إعلاميًا وماديًا لدحر تلك المليشيات المارقة عن الدين والمواثيق”.

و”هيئة علماء السعودية” مجموعة من العلماء وطلبة العلم والدعاة والأكاديميين من بلاد الحرمين.

وتقول الهيئة إنها “رافضة لما يحدث في السعودية من ظلم وإفساد، وتقوم بواجب النصح والإرشاد وقول الحق للمجتمع”.

وكان مصدر في المجلس الرئاسي الليبي قال الأحد الماضي إن حفتر يشن هجومه على طرابلس بدعم وتعليمات سعودية.

وأفاد المصدر بأن الرياض قدّمت دعمًا ماليًا كبيرًا لهجوم حفتر على الحكومة المعترف بها دوليًا في طرابلس.

وجاء الهجوم بعد أيام من لقاء حفتر الملك سلمان في قصر اليمامة، ومسؤولين سعوديين أبرزهم وزير الداخلية ورئيس الاستخبارات.

وتشن قوات حفتر هجومًا على العاصمة الليبية منذ أيام بدعم سعودي إماراتي مصري، وقُتل العشرات خلال المعارك.

وتحكم المدينة حكومة الوفاق الوطني المعترف بها دوليًا برئاسة فائز السراج، الذي تعهد بالدفاع عن طرابلس حتى النهاية.

 

مصدر بالرئاسة الليبية: هجوم حفتر على طربلس بتعليمات ودعم سعودي

عن أسعد فضل

أسعد فضل
أسعد فضل كاتب كويتي متخصص بالشأن الخليجي ، و عمل في عدة صحف محلية في الكويت قبل أن ينضم الى موقع الوطن الخليجية العام 2019.

شاهد أيضاً

عُيّين رئيس الوزراء الشيخ جابر مبارك الصباح رئيسا للوزراء في ديسمبر 2011 (أ ف ب)

استقالة حكومة الكويت بعد نزاعات مع البرلمان

قال مسؤولون إن رئيس الوزراء في الكويت قدم استقالته يوم الخميس إلى جانب حكومته، وسط …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *