تكنولوجيارئيسي

“واتساب” تعلق تحديث الخصوصية المثير للجدل

قررت شركة “واتساب” تعليق تحديثات سياساتها بشأن الخصوصية والتي أثارت جدلاً واسعاً ما دفع العديد من المستخدمين للتخلي عن التطبيق.

وأكدت الشركة التابعة لفيسبوك أنه لن يتم تعليق أو حذف أي حساب في الثامن من فبراير/شباط كما كانت قد أعلنت في وقت سابق.

وأكدت “واتساب” يوم الجمعة، أن المستخدمين لن يتعرضوا لحجب أو حذف حساباتهم على التطبيق وسيكون بوسع المستخدمين التعرف على السياسات الجديدة حتى 15 مايو/أيار المقبل.

وأضافت أن التحديث يتضمن “معلومات شفافة” حول كيفية جمع واستخدام التطبيق للبيانات الشخصية للمستخدمين.

وفي الساعات الأخيرة واجه “واتساب” طبيق المراسلة الأشهر عالمياً موجة كبيرة من الانتقادات اللاذعة، بعد فرض سياسة خصوصية جديدة على مستخدميه البالغ عددهم نحو 2.2 مليار حول العالم، وتخييرهم بين الموافقة عليها، أو توديع خدمتها للمراسلات الفورية.

ونصت سياسة الخصوصية الجديدة على مشاركة رقم الهاتف وعنوان الخادم وبيانات الهاتف المحمول مع “فيسبوك” والذي سيصبح قابلاً للتطبيق اعتباراً من 8 فبراير/شباط المقبل.

وغادر الآلاف من مستخدمي واتساب التطبيق إلى تطبيقات أخرى كان في مقدمتها تليغرام وسيغنال وفايبر.

وقالت واتساب إنها ستبذل جهداً أكبر لتوضيح المعلومات الخاطئة بشأن سياسة الخصوصية والأمن الجديدة.

وأكدت أن تحديث واتساب الأخير يوفر شفافية أكبر حول طريقة جمع البيانات واستخدامها، وأن التحديث الأخير لا يوسع قاعدة مشاركة البيانات مع فيسبوك، مضيفة أنها لن تقدم المعلومات حول مكان وجود المستخدم أو اتصالاته.

وتسببت الشروط الجديدة، التي تم تسليمها في أوائل عام 2021، في غضب بين خبراء التكنولوجيا ودعاة الخصوصية ورجال الأعمال والمنظمات الحكومية وأثارت موجة من الانشقاقات نحو الخدمات المنافسة.

وتشهد تطبيقات المراسلة المشفرة سيغنال وتليغرام ارتفاعاً كبيراً في عدد التحميل من متاجر تطبيقات آبل وغوغل، في الوقت الذي يعاني فيه تطبيق واتساب المملوك لشركة فيسبوك من تراجع في نموه بعد الإخفاق الذي أجبر الشركة على توضيح تحديث الخصوصية الذي أرسلته إلى المستخدمين مؤخراً.

وقالت شركة تحليلات تطبيقات الهواتف الجوالة “سنسور تاور” الأربعاء، إن سيغنال شهد 17.8 مليون عملية تحميل للتطبيق من منصات آبل وغوغل خلال الأسبوع من 5 إلى 12 يناير الحالي، أي بزيادة قدرها 61 ضعفاً عن الأسبوع السابق الذي شهد 285 ألف عملية تحميل.

بدوره شهد تطبيق تليغرام، وهو تطبيق مراسلة شائع حول العالم، 15.7 مليون عملية تحميل في الفترة من 5 يناير إلى 12 يناير، أي ضعف التنزيلات التي شهدها الأسبوع السابق والتي بلغت 7.6 مليون مرة.

في غضون ذلك، شهد تطبيق واتساب تراجع عدد مرات التحميل إلى 10.6 مليون عملية من 12.7 مليون عملية تحميل في الأسبوع السابق.

ويعتقد الخبراء أن هذا التحول قد يعكس اندفاعاً من مستخدمي وسائل التواصل الاجتماعي المحافظين الذين يبحثون عن بدائل لمنصات مثل فيسبوك.

شاهد أيضاً: “تيك توك” تتخذ إجراءات حماية مستخدميها المراهقين

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى