تكنولوجيارئيسي

واتساب تفتح مجال التعامل المالي من خلال خدمة جديدة

أعلنت شركة واتساب عن تجربةٍ جديدة تدخل ضمن الخدمات المتاحة للمشتركين يكون فيها التعامل المالي مفعلاً من خلال إرسال الأموال عبر التطبيق دون الحاجة إلى أي من الوسائط التي تساعدها في نقل الأموال من وإلى الأشخاص.

وقالت الشركة إن ذلك يأتي في سياق تسهيل خدمات المشتركين وتوفير فرصة مريحة تساعدهم في تحسين مجال التعامل المالي وفقاً لشروط تحفظ أمن وحماية أموالهم.

وأشارت إلى أن التجربة الأولى لهذه الخدمة ستكون في البرازيل، ومن المحتمل أن تجوب العالم ليتمتع بها أكبر قدر من المشتركين وتصل الفائدة إلى الكل في العالم.

وذكرت أن هذا التعامل المالي في هذا المجال التطبيقي سيتوفر فيه العديد من الخدمات الأخرى والتي تسمح للمشترك بالحصول على عدد من الكتالوجات الخاصة لبعض الشركات التي تعرض مواد شرائية مختلفة يتم تجميعها فيما يسمى بواتساب بزنس، إذ إن المشتركين سيستمتعون بخدمة التعامل المالي والشراء دون أن يكون هناك حاجة لأيٍ من الوصلات التي ستقوم بإيصال أثمان المشتريات للشركات الخاصة بالبيع والمتاجر، وهذا يعني أن المباشرة ستكون هي الآلية المستخدمة.

ولفتت إلى أن هذا كله يتطلب من المشتركين استخدام أحد بطاقاتهم الائتمانية وربطها بحسابهم الخاص بواتساب حتى يسهل عليهم عملية التبادل المالي.

وقالت إنه: “ولضمان الحماية الكاملة لهذه العملية فإن هذا يحتاج إلى PIN كرمز لحماية حساباتهم البنكية إضافة إلى أنه يمكن استخدام بصمة الإصبع ليشكل ذلك حزام أمان عالي المستوى”.

وأشارت الشركة إلى نقطة مهمة، كان مفادها تفعيل هذه الخدمة دون أن يكون هناك رسوم اشتراك يدفعها المشترك، وينطبق ذلك على العامة إلا أن الشركات التي ستدخل ضمن قائمة.

وسيحتاج واتساب بزنس إلى رسوم كي تتم العملية باتجاه استقبال الأموال التي ستقود الشركات إلى سحبها والاستفادة منها بعد عمليات الشراء التي سيقوم بها المشتركون.

وفي سياق حديثها عن الموضوع، أوضحت الشركة أن هذه الخدمة قائمة على فيسبوك باي باعتبارها الشركة الأم التي امتلكت واتساب، مشيرة إلى إمكانية استفادة مشتركي الفيس بوك من هذه الخدمة خلال الفترة الزمنية القادمة.

 

واتساب تخطط لكسب المزيد من الأرباح على حساب راحة المستخدمين

 

اظهر المزيد

رهف منير

إعلامية كويتية حاصلة على ماجستير في الإعلام الرقمي و الإتصال من جامعة الشرق الأوسط الأمريكية في العام 2016

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى