واشنطن سترفع الحد الأقصى لعدد اللاجئين إلى 62 ألفًا

أعلنت إدارة البيت الأبيض أنها سترفع الحد الأقصى لعدد اللاجئين الذين تم قبولهم في الولايات المتحدة إلى 62500 في السنة المالية الحالية.

يأتي ذلك بعد أن تراجعت عن الحد السابق البالغ 15 ألفًا في أعقاب الغضب من الجماعات الحقوقية والديمقراطيين في الكونجرس.

وقال الرئيس الأمريكي جو بايدن: “إن الحد الأقصى لعدد اللاجئين الجديد للقبول سيعزز أيضًا الجهود الجارية بالفعل لتوسيع قدرة الولايات المتحدة على قبول اللاجئين، حتى نتمكن من الوصول إلى هدف قبول 125 ألف لاجئ الذي أعتزم تحديده للسنة المالية المقبلة”.

ومع ذلك، أشار الرئيس إلى أن الولايات المتحدة لن تعترف على الأرجح بوجود العديد من عدد اللاجئين هذا العام، قائلاً إنها تعمل على “التراجع عن الأضرار التي لحقت بالسنوات الأربع الماضية”، في إشارة إلى إدارة الرئيس دونالد ترامب.

وجاء في البيان: “الحقيقة المحزنة هي أننا لن نحقق 62.500 قبولاً هذا العام”.

ويأتي الإعلان بعد موجة من الارتباك التي طالت سياسة بايدن تجاه عدد اللاجئين في الأسابيع العديدة الماضية.

في الشهر الماضي، أعلنت الإدارة أنها ستبقي سقف عهد ترامب على إعادة توطين اللاجئين عند 15000 في السنة المالية 2021.

وقد قوبل القرار باحتجاج من جماعات الهجرة والمشرعين الديمقراطيين، الذين وصفوا القرار بأنه “غير معقول” و “مخجل”.

وبعد ذلك بساعات فقط، أعلنت الإدارة أنها سوف “تضع سقفًا نهائيًا متزايدًا للاجئين”، فيما بدا أنه انعكاس للسياسة السابقة.

وقالت سكرتيرة البيت الأبيض جين بساكي إنه لا يوجد تناقض بين الإعلانين وإن الإدارة لم تغير موقفها بعد مواجهة ضغوط من الكونجرس والحلفاء.

وذكرت لجنة الإنقاذ الدولية (IRC) الشهر الماضي أن الولايات المتحدة كانت في طريقها لقبول أقل عدد من اللاجئين تم تسجيله على الإطلاق، حيث تم قبول 2050 لاجئًا فقط وقت إصدار التقرير.

اقرأ أيضًا: أمريكا تبحث تقليص استقبال اللاجئين لأدنى حد منذ تاريخ اللجوء

أشار تقرير لجنة الإنقاذ الدولية إلى أنه إذا استمر البيت الأبيض في مساره الحالي، فإن الولايات المتحدة ستقبل فقط 4510 لاجئًا خلال السنة المالية 2021، أي أقل من نصف العدد من العام الماضي لإدارة ترامب.

وفي بيان البيت الأبيض، قال بايدن إنه قدم ميزانية إلى الكونجرس تعكس هدفًا يتمثل في قبول 125 ألف لاجئ، لكنه أضاف أن “الهدف سيظل صعب المنال” و “قد لا يجعله العام الأول”.

ويأتي هذا الإعلان أيضًا بعد أسبوع من إرسال 34 عضوًا ديمقراطيًا في مجلس الشيوخ خطابًا، بقيادة السوط الديمقراطي في مجلس الشيوخ، ديك دوربين، يحث فيها بايدن على رفع الحد الأقصى لعدد اللاجئين إلى 62500 لهذا العام، ثم يتضاعف للعام المقبل.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى