الخليج العربيرئيسي

وزير الحج السعودي: ممنوع حج المسؤولين السعوديين هذا العام

اجراءات استثنائية يشهدها موسم الحج هذا العام

أعلنت السلطات السعودية عن قرار شكل مفاجئة كبيرة في أوساط المسؤولين السعوديين حيث أعلن الوزير السعودي أن حج المسؤولين ممنوع هذا العام.

وقال وزير الحج والعمرة في المملكة العربية السعودية محمد صالح بن طاهر إن أياً من المسؤولين السعوديين لن يشارك في الحج هذا العام بسبب الظروف الطارئة الناجمة عن مكافحة انتشار وباء كورونا المستجد.

وقال الوزير: “لن يؤدي فريضة الحج هذا العام أي مسؤول حكومي أو مشارك في خدمة الحجاج”.

وفي تصريحات صحفية نشرتها وكالة الأنباء السعودية الرسمية (واس) قول الوزير إن الأهم في هذا الموسم هو ضمان سلامة ضيوف الرحمن، والكوادر العاملة في خدمة الحجيج”، موضحًا أن “تنظيم الحج يسير وفق خطة استراتيجية تنفيذية وبروتوكولات صحية مشددة حسب قوله.

وأكد الوزير أن إجراءات الحج لهذا العام لن تخضع لاستثناءات لأي أحد وأشار إلى أن عملية اختيار الحجاج تمت بشفافية تامة.

وأضاف الوزير إن المحددات الصحية تم مراعاتها في عملية اختيار الحجاج وعلى رأسها حصول الحاج على شهادة (بي سي آر) تثبت خلو الحاج من مرض كورونا، ويجب أن تكون الشهادة صادرة عن أحد المراكز المعتمدة.

وحول قرار منع المسؤولين السعوديين من أداء فريضة الحج لهذا العام قال الوزير إن من وقع عليهم الاختيار خضعوا لإجراءات وقائية من بينها الحجر الصحي لمدة أسبوع ولن يسمح لأي شخص لم يخضع للإجراءات الوقائية بالاشتراك بموسم الحج.

وتستعد المملكة العربية السعودية لبدء موسم الحج لهذا العام والذي يعتبر الأول من نوعه منذ تأسيس المملكة.

وكانت السعودية قد أعلنت أن الحج هذا العام سيقتصر على ألف شخص فقط يتم اختيارهم من جنسيات مختلفة من بين المقيمين في المملكة ولن يتم السماح لأي شخص من خارج المملكة بأداء الحج هذا العام.

وتأتي هذه الخطوة السعودية كبديل عن الغاء موسم الحج بشكل كامل فقد أشارت الإحصاءات الرسمية السعودية أن عدد الحجاج الذين أدوا الفريضة في العام الماضي بلغ مليونين ونصف المليون حاج مقارنة مع ألف حاج فقط في العام الحالي.

وتقول السعودية إن هذا الاجراء جاء متوافقاً مع الشريعة في اطار حفظ النفس بينما يرى معارضون للقرار أنه كان بالإمكان زيادة الأعداد واستقبال فئات محددة من الخارج في ظل ترتيبات صحية مدروسة.

 

تعرف على البروتوكولات الصحية المتبعة في الحج

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى