الخليج العربيرئيسي

وزير العمل القطري: إنشاء مراكز إيواء بهدف حماية العمالة الوافدة وضحايا الاتجار بالبشر

وقعت اللجنة الوطنية لمكافحة الاتجار بالبشر بوزارة العمل، اليوم الاثنين مذكرة تفاهم، مع الهلال الأحمر القطري، بهدف إنشاء وإدارة مراكز إيواء للعمالة الوافدة وضحايا الاتجار بالبشر وتقديم المساعدات الإنسانية، وتعزيز التعاون والتنسيق بينهما.

بدوره أكد سعادة الدكتور علي بن صميخ المري وزير العمل القطري على أن توقيع الاتفاقية يأتي في إطار حرص وزارة العمل على الشراكة والتنسيق مع مختلف الجهات في دولة قطر ، لتوفير حماية اجتماعية للعمالة الوافدة بالدولة ، وضحايا الاتجار بالبشر، وتنفيذ المهمات والأعمال والأنشطة، وفقا للقواعد والإجراءات المعمول بها في الوزارة .

وأضاف أن الاتفاقية تأتي ضمن خطط الاصلاح التي تبنتها وزارة العمل في مجال حماية حقوق العمالة الوافدة وضحايا الاتجار بالبشر وتوفير الرعاية الصحية لهم.

وأكد أننا ماضون في تنفيذ خطط الاصلاح وحماية هذه الحقوق وتقديم الدعم اللازم بما فيها الحماية الاجتماعية والتمكين والتوعية للعاملين في قطر.

وبموجب مذكرة التفاهم، التي وقعها كل من وزير العمل و رئيس مجلس إدارة الهلال الأحمر القطري، ستتولى اللجنة الوطنية لمكافحة الاتجار بالبشر، توفير حماية اجتماعية للعاملين في دولة قطر الذين لا ملجأ لهم ، وذلك من خلال برامج الحماية والرعاية والوقاية والتمكين والتوعية المستندة إلى النهج المبني على الحقوق، وبما يضمن الشفافية والعدالة، وذلك بالشراكة والتنسيق مع الوزارات والمؤسسات الحكومية، ومنظمات المجتمع المدني والقطاع الخاص والمنظمات الدولية.

ومن جانبه، فإن الهلال الأحمر القطري، وبوصفه جمعية أهلية تطوعية، سيعمل بموجب مذكرة التفاهم، على تخفيف حدة معاناة ضحايا الاتجار بالبشر، دون أي تمييز أو تفرقة في المعاملة والمساهمة في الخدمات الاجتماعية والإنسانية، بما يتفق ورسالته، وفي إطار برامجه ومشاريعه المجتمعية والتنموية في دولة قطر، وبحكم خبراته في المجال الإنساني التطوعي.

وحول مجالات التعاون المشترك بين اللجنة الوطنية لمكافحة الاتجار بالبشر في وزارة العمل والهلال الأحمر القطري ، سيتولى الطرفان بموجب مذكرة التفاهم ، إعادة تشغيل مشروع دار الرعاية الإنسانية المخصص لإدارة الشؤون الإنسانية للعمال، والتي تختص بتقديم المساعدة والحماية المطلوبة لضحايا الإتجار بالبشر، والعمل على إعادة تأهيلهم وإدماجهم في المجتمع ، إضافة إلى إيواء العمالة الوافدة التي تنقطع بها السبل لرعايتها، حتى يتم تأمين مغادرتها للدولة .

كما سيعمل الطرفان على تطوير وتفعيل قنوات التعاون المشترك بينهما، بهدف إدارة والإشراف على المراكز الإنسانية لإيواء العمال في دولة قطر، بما يتفق مع المعايير التي تضعها المنظمات الدولية والإقليمية المتخصصة في هذا الشأن من خلال التنسيق بين الطرفين كلا وفقا لاختصاصه.

وكذلك العمل على إعادة تشغيل مراكز الايواء وإدارتها ضمن المعايير الدولية المعتمدة لدى الاتحاد الدولي للهلال الأحمر والصليب الأحمر، وتقديم المساعدات الإنسانية والتوعية الصحية، والغذائية للعمالة الوافدة التي تنقطع بها السبل وضحايا الاتجار بالبشر وتحسين الظروف والبيئة الملائمة للعيش الكريم.

اقرأ أيضاً: وزارة العمل في قطر ترد على مزاعم منظمة العفو الدولية بشأن إصلاحات سوق العمل

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى