الخليج العربيرئيسي

وسام الاستحقاق الأمريكي لأمير الكويت وترامب يضغط باتجاه اتفاق مع إسرائيل

أعلن البيت الأبيض منح أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الصباح وسام الاستحقاق الأمريكي تقديراً لدعم الأمير وبلاده وشراكتهما الطويلة.

وقال البيت الأبيض في بيانه إن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب يعبر عن اعتزازه بأمير الكويت وصداقته ووساطته لحل النزاعات في المنطقة.

وأضاف أن الأمير أحد زعماء المنطقة منذ عقوداً كأمير لبلاده، ووزير خارجية لنحو أربعة عقود.

وتسلم وسام الاستحقاق نيابة عن الأمير نجله الشيخ ناصر الصباح.

وذكر أن الوسام نادراً ما يتم تقديمه، وكان منح آخر مرة في عام 1991. وله خصوصيته حيث يمنح فقط لرؤساء الدول أو رؤساء حكومات البلدان الأخرى.

ويخضع أمير الكويت للعلاج في الولايات المتحدة حالياً، وتم تكليف ولي العهد الشيخ نواف الأحمد الصباح ببعض اختصاصاته.

ويبلغ الشيخ صباح الأحمد من العمر واحداً وتسعين عاماً، وهو الحاكم الخامس عشر للكويت، وتولى الحكم في بلاده قبل أربعة عشر عاماً.

من جهته، قال وزير شئون الديوان الأميري الشيخ علي جراح الصباح إن الوسام العسكري برتبة قائد أعلى منح للأمير في مراسم خاصة.

وأضاف الصباح أن هذا التكريم يأتي اعترافاً بدور الشيخ صباح الأحمد في المنطقة والعالم.

واعتبر أنه يعد تتويجاً للشراكة الكويتية الأمريكية التاريخية.

وفي مؤتمر صحافي لاحق، حاول ترامب توجيه الحدث للتركيز على تحقيق اتفاقات تطبيعية بين دول خليجية وعربية وبين إسرائيل.

وقال إن الاجتماع كان جيداً، وهناك تفهم بين الجانبين بشكل كبير.

وأضاف أن الكويت قابلت جهوده لتحقيق اتفاقيتي البحرين والإمارات بحماس شديد.

وتابع أن الكويت ستلحق بشكل سريع بالدولتين الخليجتين، موضحاً أن هناك 7 أو 8 ستنضم إلى القافلة بسرعة وبسهولة غير مسبوقة.

وأشار إلى أن أحداً لم يتوقع أن يحصل ذلك، ولكن ها هو يحدث الآن وبشكل سريع وبدون جهد كبير.

ولم يصدر رد رسمي كويتي على التصريحات التي أدلى بها ترامب بشأن الكويت.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى