enar
الرئيسية / أهم الأنباء / وفاة المعتقلة علياء عبد النور في سجون الإمارات
المنظمات الحقوقية ناشدت مرارًا للإفراج عن علياء عبد النور
المنظمات الحقوقية ناشدت مرارًا للإفراج عن علياء عبد النور

وفاة المعتقلة علياء عبد النور في سجون الإمارات

توفيت المُعتقلة في السجون الإماراتية المُصابة بالسرطان علياء عبد النور يوم السبت، بعد رفض سلطات الإمارات الإفراج عنها لتلقي العلاج.

وأفادت مصادر عائلية وحقوقية بأن عبد النور توفيت اليوم بعد تدهور حالتها الصحية، وانتشار مرض السرطان في أنحاء جسدها.

وكانت عديد المؤسسات الحقوقية الدولية طالبت السلطات الإماراتية بالإفراج عنها لتقضي أيامها الأخيرة مع والديها، لكن المسؤولين لم يستجيبوا.

وضجّت مواقع التواصل الاجتماعي بوسم #وفاة_المعتقلة_علياء_عبدالنور، وصب النشطاء جام غضبهم على المسؤولين الإماراتيين.

 

وعبد النور واحدة من فتيات الإمارات اللاتي عشن في السجن منذ نحو أربع سنوات، إذ اعتقلت في 29 يوليو/تموز 2015 بتهمة “تمويل الإرهاب والتعامل مع الإرهابيين”.

وتعرضت المعتقلة المتوفاة علياء عبد النور داخل سجنها إلى اختفاء قسري لمدة أربعة أشهر بعد اعتقالهم، ولم تسمح لها السلطات بالاتصال بأسرتها، ولم تفصح عن مكانها.

على مدار ثمانية أشهر، تعرضت علياء لأشكال عديدة من التعذيب، شملت تقييد الأطراف وعصب الأعين لنحو 18 ساعة يوميًا. بالإضافة إلى إجبارها على خلع الحجاب والوقوف ساعات طويلة.

وبعد ذلك، عُقدت محكمة لعبد النور بتهمة “تمويل الإرهاب والتعامل مع إرهابيين خارج البلاد”، وحكمت عليها بالسجن 10 سنوات.

وبقيت الفقيدة تصارع السجن والمرض معزولة، بينما كان المسؤولون الإماراتيون يُطلقون وزارات “التسامح” و”اللا مستحيل”.

وفقدت علياء داخل سجن الوثبة أكثر من 10 كيلوغرامات من وزنها، وعاد مرض السرطان للانتشار بجسدها مع ظهور تورمات في الغدد الليمفاوية وتكيس وتليف بالكبد.

كما كانت عبد النور مصابة بهشاشة في العظام نتيجة احتجازها مدة كبيرة في غرفة شديدة البرودة دون فرش أو غطاء.

وفي 10 يناير/ كانون ثاني، كشف المركز الدولي للعدالة وحقوق الإنسان عن نقل علياء إلى مستشفى توام بمدينة العين دون إخطار عائلتها ودون أي تبرير، بعدما كانت في مستشفى المفرق الحكومي.

وأوضح المركز أن علياء كانت خلال فترة الحجز الطبي مقيدة إلى سرير في غرفة دون تهوية. مؤكدة أن النيابة العامة رفضت السماح بنزع القيود من أطرافها.

حاولت عائلتها الاستنجاد بأعلى سلطة قضائية في الإمارات، لكن تلك السلطة لم ترأف بحالها، وأدت الحكم الصادر بحقها، ورفضت الإفراج المؤقت عنها للعلاج.

 

صحفي أردني أُفرج عنه من السجون الإماراتية: لا إنسانية هناك

عن أسعد فضل

أسعد فضل
أسعد فضل كاتب كويتي متخصص بالشأن الخليجي ، و عمل في عدة صحف محلية في الكويت قبل أن ينضم الى موقع الوطن الخليجية العام 2019.

شاهد أيضاً

دوريات تركية وروسية مشتركة في إدلب

جولة مشاورات ثانية بين روسيا وتركيا لتخفيف التوتر في إدلب

بدأت في موسكو يوم الثلاثاء الجولة الثانية من المشاورات الروسية التركية التي تهدف إلى تخفيف …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *