وفاة "بهية الدراما المصرية".. لماذا مُنعت من المشاركة بالأعمال الفنية؟ - الوطن الخليجية
الاقتصادالمشاهيررئيسي

وفاة “بهية الدراما المصرية”.. لماذا مُنعت من المشاركة بالأعمال الفنية؟

توفيت أمس الثلاثاء الفنانة المصرية محسنة توفيق، الشهيرة بـ “بهية الدراما المصرية” عن عمر ناهز 80 عامًا، على إثر أزمة صحية.

وأفادت وكالة الأنباء المصرية الرسمية بأن “محسنة توفيق وافتها المنية فجر الثلاثاء بعد تعرضها لأزمة صحية”.

ووريت الفنانة المصرية الثرى بعد ظهر الثلاثاء من مسجد السيدة نفسية بالقاهرة.

وظهرت الراحلة آخر مرة عبر الشاشات في فبراير/شباط الماضي، إذ تم تكريمها ضمن فعاليات الدورة الثالثة لمهرجان أسوان الدولي لأفلام المرأة.

ونعت وزارة الثقافة المصرية في بيان لها الفنانة الراحلة، وقالت إن: “الإبداع الدرامي فقد إحدى علاماته التي تميزت بالأداء الفني الصادق”.

كما نعاها الناشطون عبر مواقع التواصل الاجتماعي، وشاركوا مع ممثلين ومخرجين مقاطع من أفلامها في صفحاتهم تقديرًا لها.

ومحسنة توفيق من مواليد عام 1939، واشتهرت بتعاونها الفني مع المخرج العالمي الراحل يوسف شاهين، في عدة أعمال سينمائية.

ومن أبرز أعمالها الفنية “العصفور”، و”إسكندرية ليه”، و”الوداع يا بونابرت”، ومن أشهر أعمالها الدرامية “ليالي الحلمية”، و”الوسية”، و”أم كلثوم”.

ولعبت محسنة دور بهية في فيلم “العصفور” ليصبح اسم بهية رمزًا للوطنية ورمزًا لمصر فيما بعد، إذ جسدت في نهاية الفيلم بصرختها “لأ هنحارب” رغبة الشعب المصري في النضال لتحرير الأرض.

وكان دخولها عالم التمثيل صدفة عندما كانت في التاسعة من عمرها. وشجعها مدرّس اللغة العربية كي تلعب دورًا في المسرح المدرسي، وأعجبها ذلك فكانت انطلاقتها الأولى.

وعُرفت بمواقفها السياسية منذ أيام الرئيس المصري السابق جمال عبد الناصر، وشاركت في ثورة 25 يناير 2011 برفقة الفنان الراحل جميل راتب.

وكشفت “بهية الدراما المصرية” في إحدى الندوات التي أقامها مهرجان أسوان عن أنها استُبعدت من المشاركات في الأعمال التلفزيونية بسبب مواقفها السياسية.

وقالت: “طُلب مني تغيير مواقفي السياسية، لكنني لم أفعل، فقد كنت دائمًا أسأل نفسي عن سبب تظاهر العمال والطلبة منذ أن كنت صغيرة”.

وأضافت “عرفت أنهم عانوا من الضغط والكبت وسوء المعيشة، وظلت حكايات كتلك تلازمني في حياتي ودائما أنظر إلى الظروف والأوضاع وآخذ بالأسباب”.

وأكدت خلال إحدى مقابلاتها الصحفية أنها “قررت العيش وسط الناس”، مشيرة إلى أنها ذهبت للمخيمات الفلسطينية، وتعلمت منهم الإصرار والتحدي”.

 

الكشف عند سبب وفاة الفنان محمود الجندي

رهف منير

إعلامية كويتية حاصلة على ماجستير في الإعلام الرقمي و الإتصال من جامعة الشرق الأوسط الأمريكية في العام 2016

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


زر الذهاب إلى الأعلى 
dog footprintcustom pet sockscat claw socksfunny dog facesocks for dogsdog dadpersonalized dog giftsdog face sockscustom socksface sockssocks with facesphoto sockscustom face socksface on socksfacesockssocks with picturesmy photo sockscustom photo sockspicture sockssocks with faces on them
?>