المشاهيررئيسي

وفاة “طبيب الغلابة” في مصر

توفي فجر يوم الثلاثاء المواطن المصري محمد مشالي المعروف باسم “طبيب الغلابة” عن عمر ناهز 76 عامًا؛ إثر أزمة صحية مفاجئة.

وأفادت وسائل إعلام مصرية بأن “طبيب الغلابة” توفي نتيجة هبوط مفاجئ في الدورة الدموية أثناء وجوده في منزله بمدينة طنطا بمحافظة الغربية.

وعُرف محمد مشالي “طبيب الغلابة” على مدار عشرات السنوات الماضية بخدمته للفقراء، ورفضه تقاضي أكثر من 5 جنيهات لقاء كشفه الطبي.

وكثيرًا من كان الطبيب المُسن يرفض تقاضي أجر كشفه الطبي من الحالات المريضة شديدة الفقر، ويتعدى ذلك إلى شراء بعض الأدوية لهم على نفقته الخاصة.

والراحل محد مشالي وُلد في محافظة البحيرة المصرية عام 1944، قبل أن ينتقل مع والده- الذي كان يعمل مدرسًا- إلى محافظة الغربية، ويستقر مع أسرته هناك.

وفي عام 1967 تخرّج “طبيب الغلابة” من كلية الطب قصر العيني في القاهرة من تخصص الأمراض الباطنة وأمراض الأطفال والحميات.

وبعد تخرجه عمل الراحل في عديد المراكز والوحدات الطبية التابعة لوزارة الصحة المصرية في مناطق الأرياف، قبل أن يفتتح عيادته الخاصة عام 1975 في طنطا.

وتعهد الطبيب الراحل إخوته وأبناء أحد إخوانه الذي رحل مبكرًا وتركهم لرعايته، وهو ما استدعى أن يتأخر في الزواج، لكن توفيق الله لازمه، وتخرّج ثلاثة من أبنائه من كلية الهندسة.

ووفق نجله وليد؛ فإن من المقرر أن تُؤدى صلاة الجنازة على “طبيب الغلابة” بعد صلاة ظهر اليوم، ويُدفن في مقابر العائلة بمحافظة البحيرة.

وكشف هاشم محمد- مساعد الراحل- عن آخر أمنية لـ”طبيب الغلابة” قبل رحيله بأيام، إذ كان يُلح على ربه آلا يموت إلا وهو واقف على قدميه في خدمة المرضى الفقراء الذين يترددون يوميًا على عيادته.

وأشار محمد إلى أن الله استجاب لأمنية الطبيب الراحل، وقبض روحه في منزله بعد أن أدى رسالته في خدمة الفقراء المرضى.

ولفت إلى أن الطبيب الراحل كان بعمله في “خدمة الغلابة” ينفذ وصية والده الراحل، الذي كثيرًا من أوصاه بالإحسان إلى الفقراء، وعدم ترك مرضاهم دون علاج.

اقرأ المزيد أيضًا/ وفاة العالمة الإماراتية مشكان العور .. من هي؟

الوسوم
اظهر المزيد

مصطفى صبح

مصطفى صبح كاتب كويتي متخصص بالشأن الخليجي ، و عمل في عدة صحف محلية في الكويت قبل أن ينضم الى موقع الوطن الخليجية العام 2018.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق