وفد إسرائيلي أمريكي يصل الإمارات لوضع اللمسات الأخيرة على اتفاق التطبيع - الوطن الخليجية
رئيسيشؤون دولية

وفد إسرائيلي أمريكي يصل الإمارات لوضع اللمسات الأخيرة على اتفاق التطبيع

وصل وفد إسرائيلي أمريكي رفيع المستوى إلى الإمارات العربية المتحدة يوم الإثنين لوضع اللمسات الأخيرة على اتفاق التطبيع من أجل إقامة علاقات مفتوحة بين البلدين.

ويرأس الوفد الأمريكي كبير مستشاري ترامب وصهره جاريد كوشنر ومستشار الأمن القومي روبرت أوبراين، فيما يقود الوفد الإسرائيلي نظير أوبراين، مئير بن شبات.

واستقبل وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية أنور قرقاش رئيس هيئة الأمن القومي الإسرائيلي ومستشار الرئيس الأمريكي في أبوظبي.

وقال كوشنر لدى هبوطه في أبوظبي: “هذا الاتفاق لديه فرصة ليغيّر اتجاه الأمور في الشرق الأوسط”، مشيرًا إلى أن “إيران أكبر تهديد في المنطقة”.

وبشأن بيع أسلحة أمريكية حديثة للإمارات، أضاف “واثق أن ترامب يمكنه الحفاظ على الميزة العسكرية النوعية لإسرائيل”.

وتابع “لكن لدينا شراكة دفاعية منذ عقود مع الإمارات، وأنا متأكد من أن نتنياهو يرى الفرص التي تأتي من هذه العلاقة”.

وقال: “نتنياهو وترامب سيناقشان صفقة اف-35 في مرحلة ما”.

ومن المقرر أن يبحث المسؤولين التعاون الثنائي في مجالات مثل التجارة والسياحة.

وحتى قبل بدء المناقشات بين الوفد الإسرائيلي الأمريكي في أبو ظبي حول تفاصيل التطبيع، ستكون هذه أول رحلة تجارية إسرائيلية مباشرة من تل أبيب إلى العاصمة الإماراتية، تمر فوق الأراضي السعودية.

وكتب نتنياهو على تويتر “هذا ما يبدو عليه السلام مقابل السلام”.

وأعلن الرئيس الأمريكي عن اتفاق التطبيع بين الإمارات وإسرائيل في 13 أغسطس/ آب، وهو أول تسوية من نوعها بين دولة عربية وإسرائيل منذ أكثر من 20 عامًا.

واستنكر الفلسطينيون بشدة خطوة الإمارات ، وقلقوا من أنها ستضعف موقفًا عربيًا طويل الأمد يدعو إلى الانسحاب الإسرائيلي من الأراضي المحتلة – وقبول الدولة الفلسطينية – مقابل التطبيع مع إسرائيل.

وطبعت إسرائيل كلمة “سلام” باللغات العربية والإنجليزية والعبرية فوق نافذة قمرة قيادة طائرة البوينج 737 التي أقلعت من مطار بن غوريون الدولي في تل أبيب إلى أبوظبي.

واستغرقت الرحلة حوالي 3 ساعات و20 دقيقة.

ومن المقرر أن يزور مبعوثو الدفاع الإسرائيليون الإمارات بشكل منفصل للتباحث في التعاون إثر اتفاق التطبيع .

وقال كوشنر للصحفيين على مدرج مطار بن غوريون: “لقد صليت أمس عند الحائط (حائط البراق) لكي يشاهد المسلمون والعرب في جميع أنحاء العالم هذه الرحلة. المستقبل لا يجب أن يحدد مسبقًا من قبل الماضي”.

وكان وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو عاد إلى بلاده يوم الخميس، في ختام جولة في الشرق الأوسط تهدف إلى الضغط على الدول العربية الأخرى للحذو حذف الإمارات في اتفاق التطبيع مع إسرائيل .

لكن الجولة لم تكن ناجحة، حيث فشلت المحطات في البحرين وعُمان والسودان في تحقيق أي التزامات علنية بـ التطبيع مع إسرائيل، بعد قرار الإمارات بذلك في وقت سابق من هذا الشهر.

 

اقرأ المزيد/ الأمير علي بن الحسين يشارك مقالة وصفت التطبيع الإماراتي مع إسرائيل بـ”الخيانة”

مصطفى صبح

مصطفى صبح كاتب كويتي متخصص بالشأن الخليجي ، و عمل في عدة صحف محلية في الكويت قبل أن ينضم الى موقع الوطن الخليجية العام 2018.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى