الخليج العربيرئيسي

وفد عراقي في الكويت لمتابعة تنفيذ قرارات اللجنة المشتركة

وصل وفد عراقي رفيع المستوى إلى الكويت لمناقشة جملة من القضايا، على رأسها ترسيم الحدود البحرية وفتح المنافذ والتعاون الاقتصادي.

وسيدرس الجانبان الكويتي والعراقي ما تم إنجازه وفق الاتفاقات الثنائية التي أقرتها اللجنة العليا المشتركة الكويتية العراقية.

وكان من المقرر عقد اجتماع لجنة المتابعة التي يمثلها الوفدان أن تعقد نهاية الشهر الماضي ولكن تم تأجيلها إلى يوم غدٍ الأحد.

وستبحث اللجنة الثنائية ترسيم الحدود البحرية والتبادل التجاري والاقتصادي وفتح المنافذ البحرية والتعويضات وتحديات الإرهاب والأمن في المنطقة.

ويمثل الكويت في اللقاء نائب وزير الخارجية خالد الجارالله، ومن الجانب العراقي، وكيل وزارة الخارجية السفير عبد الكريم هاشم.

عودة تدريجية

والتقت اللجنة دورياً على مدار السنوات الماضية في تحسين العلاقات بين البلدين بعد أعوام من احتلال العراق للكويت صيف عام 1990.

وأنشئت اللجنة الوزارية أوائل يناير/ كانون ثاني من العام 2011. وجاء ذلك تنفيذاً للاتفاق الثنائي بهدف تعزيز التواصل وتجسيداً للروابط والمصالح المشتركة.

وعقدت أولى اجتماعات اللجنة في دولة الكويت في نفس العام.

وبحث الطرفان في حينه تنفيذ قرارات مجلس الأمن، وخاصة قرار ترسيم الحدود بين البلدين.

وتمثل عودة العلاقات تدريجياً خطوة مهمة بعد مرور ثلاثين على غزو العراق للكويت واحتلالها من أوائل أغسطس/آب 1990 وحتى أواخر فبراير/ شباط 1991.

ومرت العلاقات بين البلدين توتراً شديداً لاحقاً بسبب الخلافات الحدودية.

فيما تواصل العمل لاحقاً لإنهاء ملف المفقودين والتعويضات المترتبة على الحرب وتداعياتها.

اقرأ أيضاً:

أمير الكويت يعلن تخصيص ملياري دولار لإعادة إعمار العراق

الكويت تطالب بحل الأزمة الاقتصادية في العراق

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى