الاقتصادرئيسي

وكالة ائتمان: سوق الاستثمارات سيقفز بالمنطقة عقب المصالحة الخليجية

أكدت وكالة اقتصادية تسلط الضوء على المال والأعمال أن المصالحة الخليجية ستحفز سوق الاستثمارات في المنطقة بعد سنوات من القطيعة.

وأوضحت وكالة ستاندرد آند بورز للتصنيف الائتماني أن عودة العلاقات الخليجية ومصر مع قطر بعيد المصالحة الخليجية سينشط سوق الاستثمارات .

وذكرت الوكالة أن سوق السياحة والسفر والعقارات سترفع من سوق الاستثمارات جراء المصالحة الخليجية ، كما ستحفز التعاملات التجارية.

وذكرت الوكالة أن التجارة بين الدول الأعضاء تعتبر محدودة نسبيا، نظرا للتركز شبه الموحد لصادرات النفط بخلاف نقص الزراعة أو قطاعات التصنيع القوية في المنطقة.

ورغم المصالحة الخليجية إلا أن ستاندرد آند بورز رجحت استمرار الضرر الذي أحدثته مقاطعة قطر التي دامت ثلاث سنوات، على التماسك السياسي لدول الخليج والتأثير على الاستثمارات .

وفي 5 يناير الجاري عقدت القمة الخليجية الـ41 في مدينة العلا شمال غربي السعودية، بمشاركة أمير قطر، للمرة الأولى منذ أكثر من 3 سنوات.

وجاء انعقاد القمة، غداة إعلان الكويت توصل السعودية وقطر إلى اتفاق بإعادة فتح الأجواء والحدود البرية والبحرية بين البلدين، إضافة إلى معالجة تداعيات المصالحة الخليجية .

وتابعت الوكالة: “في هذه المرحلة لا نتوقع أي تأثير على التصنيف لدولة قطر أو تلك الدول التي تزيل المقاطعة”.

وقبل أيام توقع بنك ستاندرد تشارترد العالمي، أن ينمو اقتصاد قطر بنسبة 3% خلال العام الجاري، بفضل التقارب الخليجي بعد القمة التي عقدت في محافظة العلا السعودية.

وقال ستاندر تشارترد في مذكرة وفق وكالة رويترز “نتوقع أن يعطي رفع القيود على التجارة والسفر و الاستثمارات لقطر دفعة للتعافي الحالي للتجارة والسياحة واللوجستيات”.

اقتصاد قطر

وكان البنك قد توقع أن ينمو اقتصاد قطر 2.1% قبل المصالحة الخليجية .

وأشار إلى أن رفع القيود على التجارة والسفر لقطر سيسهم أيضا في تعافي التجارة في الإمارات.

ولفت إلى أن من الفوائد الأخرى تحسن السيولة في الخارج بدعم إلغاء المقاطعة و الاستثمارات وحدوث تقارب بين السعر الفوري للعملة في داخل وخارج قطر.

وأضاف :”إقليميا، قد يسهم تحسن معنويات المستهلكين و الاستثمارات وتراجع محتمل للمخاطر الجيوسياسية إيجابيا في النتائج الاقتصادية.

لاسيما قبل أحداث مهمة مثل إكسبو 2020 الذي تستضيفه دبي في أكتوبر/ تشرين الأول 2021 وبطولة كأس العالم لكرة القدم لعام 2022 في الدوحة”.

اقرأ أيضًا: كم سينمو اقتصاد قطر مع المصالحة ؟

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى