يشعرون بمزيد من “الرجولة” …الرجال يحبون اللحوم أكثر من النساء

أجرى باحثون في جامعة كاليفورنيا بلوس أنجلوس مقابلات مع أكثر من 1700 من البالغين الأمريكيين لكشف الحقيقة حول الصورة النمطية التي تقول إن الرجال يحبون اللحوم أكثر من النساء.

وجدت دراسة حديثة أن الرجال يحبون أكل اللحم البقري والدجاج أكثر من النساء لأنه يجعلهم يشعرون بمزيد من “الرجولة”.

وبحسب صحيفة “ديلي ميل” البريطانية، يحب الرجال تناول اللحوم أكثر من النساء لأنهم يعتقدون أنها تساعد على “تنشيط وتأكيد هويتهم الذكورية”.

ووجد الباحثون أنه على عكس النساء، كلما شعر الرجال بأنهم مضطرون لاتباع “المفاهيم التقليدية للذكورة”، كلما كانوا يميلون إلى تناول لحوم البقر والدجاج.

وقال فريق الباحثين إن النتائج يمكن أن تساعد في “إثراء الجهود المستقبلية لتشجيع المستهلكين على التحول إلى أنظمة غذائية خالية من اللحوم أكثر استدامة وصديقة للبيئة”.

وصرح عالم النفس دانييل روزنفيلد: “تشير نتائجنا إلى أن تغيير تصورات الرجال عن مفاهيم النوع التقليدية بعيدًا عن الذكورة قد يؤدي إلى تقليل استهلاك لحوم البقر والدجاج”.

وأضاف: “هذا أمر واعد بالنسبة للحوم البقر، بالنظر إلى أن إنتاج لحوم الأبقار يشكل تهديدًا بيئيًا أكبر بكثير من الأشكال الأخرى لإنتاج اللحوم”

الإسراف في أكل اللحوم يؤدي إلى الموت

كشفت دراسة شملت نحو نصف مليون شخص أن الأشخاص الذين يتناولون اللحوم الحمراء بشكل يومي أو يأكلون لحوماً معالجة معرضون للوفاة أكثر من نظرائهم الذين يتناول كميات أقل من اللحوم الحمراء، وذلك بسبب تعرضهم للإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية أو السرطان.

ويصف الدكتور باري م بوبكين من جامعة نورث كارولينا الدراسة بأنها “الأكبر والأعلى نوعية بين مثيلاتها، لأن الباحثين جمعوا المعلومات المتعلقة بالغذاء بشكل دقيق، وأخبروا الناس بأن لا يأكلوا اللحوم الحمراء يومياً”.

ويقول بوبكين إن “استهلاكنا للحوم يجب أن يكون معتدلاً حفاظاً على صحتنا وصحة الكوكب، فالأمريكيون يستهلكون أربعة أضعاف ما يستهلكه العالم من اللحوم والألبان، وما نحتاجه هو الامتناع عن أكل اللحوم المصنعة.”

وشملت الدراسة التي قادها الدكتور راشمي سينثا من المعهد الوطني للسرطان في روكفيلي في ميريلاند، أكثر من نصف مليون شخص، تتراوح أعمارهم بين 50 و 71 عاماً عندما بدأت الدراسة.

ورصدت استهلاك أولئك الأشخاص للحوم الحمراء التي تشمل جميع أنواع لحوم الأبقار والخنزير، بما فيها لحم الخنزير المقدد البارد والهمبرغر، والهوت دوغ، وشرائح اللحم، واللحوم في البيتزا والتشيلي واللازانيا والحساء  .

وخلال عشر سنوات أظهرت الدراسة أن أولئك الذين يتناولون اللحوم الحمراء بشكل يومي بمعدل 62.5 غرام لكل ألف سعر حراري في اليوم وهو ما يعادل شريحة لحم صغيرة، ارتفعت نسبة الوفاة بينهم بنسبة بلغت 30 في المائة أكثر من أولئك الذين تناولوا كميات أقل من اللحوم الحمراء، وكانت الزيادة في نسبة الوفيات ناتجة عن أمراض القلب والشرايين والسرطان.

كما أظهرت الدراسة أن أولئك الذين يتناولون كميات كبيرة من اللحوم المصنعة مثل النقانق، قد يكونون عرضة للوفاة أكثر ممن يستهلكون كميات أقل.

وفي بالمقابل بينت الدراسة أن من استهلكوا كميات أكبر من اللحوم البيضاء كالدجاج، والديك الرومي والأسماك، كانوا أقل عرضة لخطر الوفاة من أولئك الذين أكلوا كميات أقل من اللحوم البيضاء.

شاهد أيضاً: كيفية التعرف على اللحوم الفاسدة واللحوم الغير الصالحة للأكل

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى