رئيسيرياضة

يهين برشلونة في “كامب نو” برباعية ويضع قدماً في ربع نهائي أبطال اوروبا

ألحق فريق باريس سان جيرمان الفرنسي هزيمة ساحقة ومذلة بنظيره برشلونة الإسباني على ملعبه الشهير “كامب نو” وتمكن من الفوز عليه برباعية في المباراة التي جمعتهما في ذهاب دور الـ16 لدوري أبطال أوروبا.

النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي قائد برشلونة وضع الفريق الكتالوني في المقدمة بهدف أحرزه في الدقيقة 27 من ركلة جزاء.
لكن رد الفريق الباريسي جاء قاسياً جداً، بتسجيله أربعة أهداف متتالية، وقع مهاجمه المتألق كليان مبابي على ثلاثة منها “هاتريك”.

بينما تكفل زميله المهاجم مويس كين بتسجيل الهدف الرابع في الدقائق الأخيرة من المباراة التي أقيت في عقر دار برشلونة.

ووضع باريس سان جيرمان قدماً في دور ربع النهائي من البطولة الأوروبية، بعد هزيمة الفريق الكتالوني .وتقام مباراة العودة بين الفريقين في ملعب “حديقة الأمراء” في العاشر من شهر مارس/آذار المقبل.

كان الاتحاد الأوروبي لكرة القدم “يويفا” قد أعلن عن استئناف منافسات دوري أبطال أوروبا وسط حالة من التوتر والقيود الصارمة بسبب الموجة الثانية من “كوفيد 19”.

واضطر الاتحاد الأوروبي لكرة القدم “يويفا” إلى تكييف شروط استئناف هذه النسخة من دوري أبطال أوروبا مع قيود الحركة الصارمة الموضوعة في ألمانيا وبعض دول أوروبا الأخرى.

ليفربول يقترب من التأهل

فتم نقل بعض من مباريات ربع النهائي لدول أخرى وسط أجواء مرتبكة ودون حضور أي جماهير.ويبدو أن فريق باريس سان جيرمان قد وضع قدماً في الدور ربع النهائي لدوري أبطال أوروبا.

ومن الصعب وفق محللين رياضيين أن يتمكن برشلونة بأدائه الحالي، من تحقيق “ريمونتادا” تاريخية أخرى على غرار تلك التي حققها في عام 2017.حيث قام برشلونة أمام فريق العاصمة الفرنسية قبل أربعة أعوام، بتحويل حوّل خسارته برباعية نظيفة ذهاباً إلى فوز كاسح 6 – 1 إياباً.

بالرغم من الليلة القاسية على برشلونة إلا أن النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي حقق إنجازاً تاريخياً
ووفقا لشبكة “أوبتا” للإحصاءات، فإن ميسي سجل للعام الـ17 على التوالي في دوري أبطال أوروبا ليعادل بذلك إنجاز الإسباني راؤول غونزاليس أيقونة ريـال مدريد السابق.

وفي جولة أخرى من منافسات ذهاب دور الـ”16″ من بطولة دوري أبطال أوروبا وضع فريق ليفربول الإنجليزي قدماً له في دور الثمانية.
وتمكن ليفربول من الفوز على مضيفه لايبزيغ الألماني بهدفين مقابل لا شيء في المباراة التي أقيمت على ملعب “بوشكاش أرينا” في العاصمة الهنغارية بودايست.

كانت المواجهة بين الفريقين نقلت إلى هنغاريا بدلاً من ملعب لايبزيغ بسبب قيود السفر بين ألمانيا وبريطانيا لاحتواء انتشار فيروس كورونا.

وافتتح النجم المصري محمد صلاح هدف التقدم “للريدز” ، وضاعف زميله المهاجم السنغالي ساديو ماني النتيجة هدف التقدم الثاني.

شاهد أيضاً: ميسي يتحدث عن موقفه في نادي برشلونة ..!!

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى