رئيسيرياضة

يورو 2020 تنطلق الليلة بعد عام كامل من موعدها الأصلي

تنطلق الليلة فعاليات النسخة السادسة عشر من بطولة كأس الأمم الأوروبية (يورو 2020 ) بعد عام كامل من موعد انطلاقها الاصلي وسط حضور جماهيري بسبب أزمة تفشي وباء كورونا.

حيث كان من المقرر أن تنطلق هذه النسخة من البطولة في 12 مدينة أوروبية و لكن تقلص العدد الى 11 مدينة بعد تفشي فيروس كورونا الامر الذي لم يمنع من اقامة هذه البطولة على الاستاد الاولومبي في روما اليوم.

و شكل اقامة هذه البطولة في عدة مدن أوروبية تحدياً جديداً ، حيث أراد الفرنسي ميشيل بلاتيني الرئيس السابق للاتحاد الاوروبي لكرة القدم ( يويفا ) اقامة البطولة احتفالاً بالذكرى الستين لليورو.

و تعرضت البطولة للعديد من المشاكل و التحديات لاقامتها بسبب جائحة كورونا ، حيث كان من المقرر اقامتها في 12 دولة الا أن بعض المدن خرجت من قائمة المدن المضيفة مثل مدينة بلباو الإسبانية والعاصمة الأيرلندية دبلن، وحلت مدينة بلنسية الإسبانية مكان بلباو فيما وزعت المباريات، التي كانت مقررة في دبلن ، على استاد “ويمبلي” في لندن ومدينة سان بطرسبرج الروسية.

شاهد أيضاً: تعرف على أبرز عشرة نجوم غائبين عن يورو 2020

و بسبب القيود الصارمة التي تفرضها اسكتلندا لمواجهة الجائحة ، تم منع منتخبات كرواتيا و التشيك من اقامة معسكرات تدريب على أراضيها خوفاً من دخول هذه المنتخبات الحجر الصحي الالزامي في حال اكتشاف اصابة ضمن طواقم الفرق.

وكان اليويفا قرر في العام الماضي تأجيل فعاليات يورو 2020 إلى منتصف العام الحالي ، كما وضع إجراءات وقيود احترازية صارمة خاصة بمكافحة الجائحة في هذه البطولة.

ويتعين على كل فريق أن يتوافر لديه 13 لاعبا على الأقل لا يعانون من الإصابة بكورونا ليخوض أي مباراة في البطولة ، ولكن تأجيل المباريات يظل ممكنا لمدة 48 ساعة على الأقل.

كما سمح اليويفا لكل من المنتخبات الـ24 المشاركة في البطولة بتقديم قائمة تضم 26 لاعبا بدلا من 23 لاعبا ، مع السماح بإجراء خمسة تبديلات في كل مباراة.

ومن المنتظر أن تكون الجماهير حاضرة في مدرجات مختلف ملاعب البطولة ، بداية من العاصمة المجرية بودابست، التي ستسمح بحضور السعة الكاملة للاستاد ، وحتى مدينة ميونخ الألمانية، التي ستسمح بحضور 14 ألف مشجع في المدرجات.

وقال ألكسندر شيفرين رئيس الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (يويفا) مؤخرا : “أشعر بالسعادة فعليا لأننا نستطيع أن نستقبل المشجعين في المدرجات بمختلف مباريات البطولة ، ليحتفل المشجعون بمنتخبات بلادهم في كل أنحاء القارة”.

ويتفق يواخيم لوف المدير الفني للمنتخب الألماني (مانشافت) مع رئيس اليويفا في هذا ، حيث قال : “جربنا المدرجات الخالية في الاستادات لفترة طويلة بما فيها الكفاية”.

ويواجه المشجعون والفرق المشاركة بالبطولة إجراءات وقيود صارمة ضمن بروتوكولات الصحة المطبقة في مباريات البطولة ، التي تمتد فعالياتها من 11 يونيو الحالي إلى 11 يوليو المقبل؛ حيث تقام مباريات البطولة أيضا في أمستردام وباكو وبوخارست وكوبنهاجن وجلاسجو.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى