الخليج العربيرئيسي

الكويت تبحث إعادة مواطنيها وأقاربهم من 35 دولة موبوءة بـ كورونا

قالت مصادر مسؤولة في الكويت إن السلطات تبحث تنظم رحلات لعودة المواطنين العالقين في الخارج حتى من الدول الـ 35 المحظورة بسبب كورونا .

وكشف مصدر مسؤول لصحيفة “القبس” الكويتية أن سلطات الطيران المدني.

اقرأ أيضًا: الكويت الأخيرة خليجيًا للوافدين الباحثين عن الاستدامة

وقال المصدر لـ«القبس» أن ذلك الأمر لا يعني عودة الرحلات التجارية مع الدول الممنوعة عالية الخطورة.

بل أن ما سيحدث هو نقل المواطنين الكويتيين العالقين وأقاربهم من الدرجة الأولى والخدم المرافقين لهم بشكل مباشر من هذه الدول إلى الكويت.

وبين أن تنسيقا عالي المستوى يجري مع عدة دول لتسيير رحلات جوية للمقيمين المتواجدين في البلاد من الراغبين في العودة إلى أوطانهم.

ولكن في المقابل يتم تسيير رحلات جوية لنقل المواطنين الكويتيين من هذه الدول المحظورة بشكل مباشر إلى الكويت.

وأكد المصدر أن الترتيبات لا تزال سارية مع بعض الدول المحظورة عالية الخطورة لتنظيم الرحلات.

وهناك موافقات شبه معتمدة وفي مراحلها الأخيرة مع بعض هذه الدول لتسيير هذا النوع من الرحلات.

حيث أن هذه الخطوة تهدف إلى التسهيل أمام المواطنين بالعودة المباشرة دون عناء المرور بمحطة «ترانزيت».

وانطلقت في دولة الكويت، الخميس، حملة التطعيم ضد فيروس كورونا المستجد بلقاح فايزر وبيونتيك، حيث تركز على تطعيم الطواقم الطبية وكبار السن.

وخلال حملة التطعيم ضد فيروس كورونا من المتوقع تلقيح 10 آلاف شخص في اليوم.

وقال رئيس مجلس الوزراء الكويتي، الشيخ صباح الخالد الصباح، إن “اللقاح آمن ومعتمد من الجهات الدولية”.

وأضاف “الحملة سوف تستمر شهور مطالبا الجميع بالاستمرار بالالتزام بالاشتراطات الصحية”.

وفي وقت سابق، أغلقت الكويت حدودها البرية والبحرية ومجالها الجوي أمام الطيران التجاري إلى نهاية العام.

وذلك كإجراء احترازي بعد تفشي سلالة الفيروس المتحور في بريطانيا حتى مطلع يناير المقبل.

وقالت الحكومة الكويتية إن كل رحلات الشحن والمسارات التجارية ستظل عاملة.

وأمرت السلطات الصحية الكويتية كل من قدموا من الاتحاد الأوروبي أو المملكة المتحدة خلال الأسبوع الماضي.

وذلك بإجراء اختبار “بي سي آر” الخاص بفيروس كورونا، على الفور.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى