زعيم “الانتقالي” الجنوبي المدعوم إماراتيًا يدعو للانفصال عن اليمن

دعا رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم من الإمارات ، اللواء عيدروس الزبيدي إلى انفصال جنوب اليمن عن الشمال، زاعمًا أنه الحل الوحيد لحل اضطرابات البلاد.

وقال الزبيدي خلال لقائه مع السفير الروسي في اليمن فلاديمير ديدوشكين بالعاصمة السعودية الرياض حيث يقيم: “أهل الجنوب لديهم قضية حية وحاضرة لا يمكن حلها مؤقتا أو عابرا”.

وأضاف “لا حل لهذا الصراع إلا بالعودة إلى جذوره ومسبباته متمثلة في الاستجابة لمطالب وتطلعات أبناء الجنوب لاستعادة دولتهم وهويتهم”.

ويقيم الزبيدي منذ شهور في الرياض التي ترعى اتفاقًا بين المجلس الانتقالي  الجنوبي  والحكومة اليمنية.

وتدعم أبوظبي جهود المجلس الانتقالي الجنوبي للانفصال عن اليمن متجاوزة قرارات الأمم المتحدة وإجماع المجتمع الدولي الداعي إلى الحفاظ على أمن اليمن وسلامته ووحدته.

والمجلس الانفصالي والحكومة جزء من تحالف عسكري شكلته المملكة العربية السعودية لمحاربة حركة الحوثيين اليمنية المتحالفة مع إيران، والتي أطاحت بالحكومة المعترف بها دوليًا من السلطة في العاصمة صنعاء ، في أواخر عام 2014.

ووقع المجلس الانفصالي والحكومة اليمنية في 5 نوفمبر 2019 اتفاقية بوساطة سعودية لإنهاء صراعهم على السلطة في المنطقة التي مزقتها الحرب.

لكن بعد ذلك، أعلن المجلس الانفصالي المدعوم من الإمارات عن تأسيس إدارة حكم ذاتي في المناطق الخاضعة لسيطرته جنوبي اليمن، قبل أن يتراجع عن ذلك.

وبموجب اتفاق الرياض لإنهاء الصراع على السلطة في جنوب اليمن، كان على المجلس الانفصالي المدعوم من الإمارات والجنوبيين الآخرين الانضمام إلى حكومة وطنية جديدة ووضع جميع القوات تحت سيطرة الحكومة المعترف بها دوليًا.

واليمن غارق في الصراع منذ سيطر الحوثيون على معظم المدن الكبرى عام 2014 وتدخل التحالف في 2015 لمحاولة إعادة حكومة الرئيس عبدربه منصور هادي.

وقتلت الحرب أكثر من 100.000 شخص ودفعت الملايين إلى حافة المجاعة.

اقرأ المزيد/ انسحبت لصالح قوات المجلس الانفصالي.. مسؤول يمني يستنكر موقف السعودية بسقطرى

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى