رئيسيرياضة

“فيفا” لن يعترف بدوري السوبر الأوروبي ويحذر من المشاركة فيه

أكد الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) بأنه لن يعترف بدوري السوبر الأوروبي، الذي تسعى أندية أوروبية كبيرة لإطلاقه، محذراً في ذات الوقت من أن اللاعبين يواجهون الاستبعاد عن كأس العالم في حال مشاركتهم في صفوف انديتهم.

وقال الاتحاد في بيان رسمي حمل توقيع رئيس الفيفا السويسري جاني انفانتينو، وسائر رؤساء الاتحادات القارية “أي ناد أو لاعب يشارك في هذه المسابقة يواجه عقوبة عدم السماح له بالمشاركة في كأس العالم أو أي بطولة ينظّمها فيفا أو الاتحاد القاري التابع له”.

وكانت الصحف البريطانية قد كشفت الأسبوع الماضي عن الخطوط العريضة لبطولة دوري السوبر الأوروبي التي يشارك فيها أكبر وأغنى الأندية الأوروبية.

وأشارت “سكاي سبورت” إلى أن المفاوضات الخاصة بإنشاء هذه المسابقة التي ستنافس بطولات الاتحاد الأوروبي على غرار دوري الأبطال وأوروبا ليغ، على وشك التحقق.

ومن المفترض أن تجمع هذه البطولة أفضل 18 نادياً في البطولات الأبرز في أوروبا، مع إجراء مباريات فاصلة في نهاية كل موسم، على طريقة نظام التجمع الذي أقيم في أغسطس/أب الماضي بين ثمانية أندية في دوري الأبطال الأخير في لشبونة، بعد تفشي فيروس كورونا.

وكانت الأندية الأوروبية من بينها برشلونة ومدريد ويوفنتوس بدأت التفكير في هذه البطولة منذ منتصف العالم الماضي، بعد الخسائر الفادحة التي تكبدتها بسبب جائحة كورونا.

وبحسب صحف بريطانية، من المقرر أن يبلغ تمويل هذه البطولة نحو 6 مليارات دولار، مما يضمن حصول هذه الأندية على نسبة كبيرة من الأرباح تصل إلى مئات الملايين من الدولارات سنوياً.

وشدد بيان الفيفا على أن الاتحادات القارية تعترف بكأس العالم للأندية على أنها المسابقة الوحيدة للأندية على الصعيد العالمي، في حين يعترف (فيفا) بأن المسابقات الأخرى للأندية التي تنظمها مختلف الاتحادات القارية هي المسابقات القارية الوحيدة للأندية.

من جهتها، دعمت رابطة الدوريات الأوروبية التي تمثل بطولات الدوري في 29 دولة في كل أنحاء القارة، بيان “فيفا” بالإجماع، رافضة أي محاولات لاتباع نموذج أميركا الشمالية للرياضات الاحترافية.

وقال رئيس الرابطة لارس – كريستر أولسون في بيان إنه في هرمية كرة القدم الأوروبية، لدى كل لاعب فرصة اللعب في ناد يمكنه التأهل من قاعدة الهرم إلى قمة كرة القدم الاحترافية. وأضاف أن هذا هو أساس النموذج والسبب الرئيسي لنجاح كرة القدم.

وأكد على تصميم الرابطة على حماية النموذج الحالي وكيفية تنظيم كرة القدم في أوروبا والطريقة التي تعمل بها الصناعة من أجل كرة القدم الاحترافية.

وكانت مشاريع إصلاح البطولات القارية محط جدل كبير في الأشهر الأخيرة، وذلك بعد نهاية عقود حقوق النقل التلفزيوني عام 2024، إذ تحاول أندية الطليعة الدفع نحو إنشاء بطولة نخبوية تنتقدها أندية أخرى وروابط الدوريات المحليات.

شاهد أيضاً: قطر تحتضن كأس السوبر الأفريقي

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى